• نصائح لرب المنزل المبتدئ

نصائح لرب المنزل المبتدئ

2015-09-06 12:28:27

هل تعرف كيف تقوم بكي قميص دون أن تحرقه؟ أو تقوم بترتيب الأطعمة في البراد بشكل يسمح باستمرارها  لفترة أطول؟ يقدم لنا بدرو كابييرو حلولا لهذه المشكلات ومشكلات منزلية أخرى، وكذلك أفكار ومقترحات لرب المنزل المبتدئ.
فمع مرور الوقت يتزايد أعداد الرجال الذين يشاركون في المهام المنزلية، بل أن بعضهم يتحولون إلى أرباب بيوت، وهذا ما حدث مع الإسباني بدرو كاباييرو الذي كان يعمل بالتجارة وقرر أن يترك عمله ليتفرغ لأعمال المنزل وللاعتناء بأسرته، وبعد أن اكتسب خبرة كبيرة في مواجهة التحديات المنزلية التي لا تنتهي، قرر أن يقدم نصائح وأفكار لأرباب المنازل عبر الموقع الإلكتروني "amodecasa.com".
وللتعرف عن قرب على تجربة كابييرو كرب منزل أجرت معه (إفي) مقابلة حول كيفية تعامله مع الأعمال المنزلية.
-ما الذي دفعك لترك عملك والتفرغ للمنزل؟
السبب الأقوى هو أن لدي ثلاثة أبناء صغار وكان يجب أن اختار بين مشاهدتهم يكبرون أمامي أو أن تفوتني مرحلة طفولتهم دون أن استمتع بها. ودفعتني الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها إسبانيا إلى ترك عملي حيث وجدنا أن الخيار الأفضل هو ألا تتخلى زوجتي عن عملها .
-هل كان من الصعب التأقلم على عملك الجديد كرب منزل؟
-لا أستطيع أن أقول أن الأمر كان صعبا، بل كان حادا حيث مررت بلحظات غير عادية بين أعمال المطبخ وكي الملابس وبكاء الأطفال...لكن بالإرادة والحب يمكن التغلب على كل شيء.
-هل تعرضت لكارثة ما في البداية؟
-على سبيل المثال، أتذكر أنه في إحدى المرات جعلت مقاس سترات زوجتي يناسب طفلي الصغير جراء انكماشها أثناء الغسيل بشكل خاطئ، كما أنني أحرقت الطعام عدة مرات، وفي بعض الأيام كان يمر اليوم دون أن أتمكن من إنجاز المهام المطلوبة.
-هل تعتقد أن العمل في المنزل لا يلقى التقدير الكافي؟
-بالتأكيد، هذا الأمر لا يلقى التقدير الكافي، على الرغم من أننا من خلال موقع "amodecasa.com"  بدأنا نروج لهذه الفكرة ونساعد على انتشارها في إسبانيا وفي أمريكا اللاتينية.
-هل تعتقد أن مشاركة الأباء في المهام المنزلية jؤثر إيجابيا في تربية الأبناء؟
-بالطبع، ولكن بدون التقليل من أهمية الأم. أعتقد أن أي أب يساعد في الأعمال المنزلية يؤثر إيجابيا على الأبناء فيما يتعلق باندماجهم بشكل أفضل في الحياة المنزلية، خاصة عندما يصبحون بالغين ويقوموk بأعمال معينة بدون أي أحكام مسبقة. بل على العكس سيعزز ذلك من ثقتهم بأنفسهم لأنهم رأوا والدهم يفعل نفس الشيء.
-كيف بدأت فكرة تدشين موقع "amodecasa.com"؟
-حين أصبحت رب منزل، بدأت ألاحظ أن هناك رجال أخرين مثلي أصبحوا يخصصون أوقاتهم للمنزل، لكن لم يكن لديهم موقع إلكتروني يساعدهم على معرفة نصائح وأفكار خاصة بالأعمال المنزلية أو مقترحات لقضاء وقت ممتع مع الأسرة...ولذلك قمت بتدشين الموقع لمساعدة رجال أخرين ونساء أيضا على الاندماج في الأجواء المنزلية. هناك أرباب منازل من الجنسين، كل ما في الأمر هو أننا انضممنا إلى عالم الأعمال المنزلية متأخرين ومن ثم نحتاج إلى دفعة صغيرة.
-هل لديك متابعين كثيرين من أمريكا اللاتينية؟
-نعم، إنني أتلقى العديد من الأسئلة والتهنئة من أماكن كثيرة مثل المكسيك والأرجنتين وبيرو وميامي وكولومبيا وفنزويلا ومن بلاد أخرى عديدة، وهذا الأمر يسعدني كثيرا.
-ما النصيحة التي توجهها لشخص يقدم على الطبخ للمرة الأولى؟
-الصبر والحب والوقت وعدم الخجل من ارتكاب أخطاء، فحتى الطهاه الأكثر شهرة احترق منهم الطعام ولو مرة، وقبل كل شيء أدعوهم لزيارة موقع www.amodecasa.com حيث سيجدون وصفات سهلة للغاية.
-ما هي الأطعمة التي لا يمكن الاستغناء عنها في فصل الصيف؟
-فواكه وخضروات الموسم مثل الشمام والبطيخ والبرقوق والتين والكريز والطماطم، وكذلك اليقطين والخيار والخس والجزر، بالإضافة إلى خضروات أخرى يجب أن تكون في البراد خلال فصل الصيف مثل الفاصوليا الخضراء والفلفل والكرفس والكراث.
وكذلك يجب أن يكون لدينا لحوم مثل الدجاج والديك الرومي واللحم الأحمر، بالإضافة إلى الأسماك مثل الساردين والماكريل، فضلا عن منتجات الألبان مثل الزبادي والجبن الطازج والمطبوخ، بالإضافة إلى المشروبات مثل المياه والعصائر المختلفة.
-كيف نستطيع تخزين الأطعمة بشكل يسمح باستمرارها  لفترة أطول؟
-الخطوة الأولى هي تفقد البراد لنعرف ماذا ينقصنا، وبعد ذلك نقوم بإعداد لائحة بالأغراض التي تحتاجها الأسرة سواء كانت لحوم أو أسماك أو فواكه أو خضروات أو ألبان أو مشروبات أو منتجات مجمدة.
وعقب الانتهاء من شراء الأغراض نقوم بوضعها في البراد من أسفل إلى أعلى، فعلينا أن نضع أولا الأطعمة التي تفسد سريعا مثل اللحوم والأسماك والخضروات والفاكهة، وبالتالي يجب أن نقوم بتخزين الفواكه والخضروات في الأدراج السفلى بينما توضع المنتجات الطازجة مثل اللحوم والأسماك في الرف الذي يعلو تلك الأدراج حيث أن هذه المنطقة هي الأكثر برودة في البراد.
وفي الأرفف الوسطى نضع الأطباق المجهزة والمحفوظة التي تحتاج إلى تبريد، لكن لا يمكننا الاحتفاظ بالعبوات الصفيح إذا تبقى بها طعام،  بل يجب أن نفرغ محتواها في وعاء ونغطيه بورق شفاف.
وأخيرا نخزن في الأرفف العليا الزبادي وغيره من منتجات الألبان، بينما يخصص باب البراد لتخزين المياه والمرطبات والعصائر والمربى والبيض والصلصات المختلفة.
ومن الضروري أيضا أن نضع الأطعمة التي اشتريناها حديثا في الخلف حتى نستخدم أولا الأغذية التي بات تاريخ صلاحيتها على وشك الانتهاء.
-ماذا تقول للرجال الذين لايزالوا يمتنعون عن المشاركة في الأعمال المنزلية؟
-أقول لهم لا تفكرون كثيرا وأبدأوا تدريجيا. جربوا استخدام المكنسة الكهربائية يوما ما ثم حاولوا تنظيف الأثاث يوما آخر وبعدها قوموا بتجهيز وجبة خفيفة أو أذهبوا لشراء احتياجات المنزل وسترون كيف ستتحسن الأمور مع زوجاتكم، فضلا عن أن أبنائكم سيقومون بفعل الشيء نفسه وسيعزز ذلك من أجواء الانسجام في المنزل
 


صاحب المقال : بوريفيكاثيون ليون.

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق