• قضية اغتصاب فتاة "الطوبيس" امام البرلمان

قضية اغتصاب فتاة "الطوبيس" امام البرلمان

2017-08-28 11:03:55

ستعقد لجنة الداخلية بمجلس النواب، إجتماعا مع وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت على خلفية  الاغتصاب الجماعي الذي تعرضت له الفتاة "زينب". في حافلة للنقل الحضري بالدار البيضاء ، حيث تم وضع  طلب إنعقاد إجتماع لجنة الداخلية، لدى مكتب مجلس النواب، حيث ينتظر مناقشة الموضوع داخل اللجنة بحضور وزير الداخلية .
 من جهة اخرى قرر قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء إطلاق سراح أحد المتهمين الستة، الذين تم توقيفهم من طرف الشرطة عقب حادث الاعتداء الجنسي الجماعي على فتاة من طرف قاصرين داخل حافلة للنقل العمومي بالدار البيضاء،عملية الإفراج جاءت بعد أن تبين لقاضي التحقيق أن القاصر لم يشارك في عملية الاعتداء الجماعي على الفتاة داخل "الطوبيس".
 وكانت  الفرقة الجنائية الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، قد احالت في وقت سابق  العناصر السبعة، الموقوفين في وقت سابق، بعد بث فيديو يظهر مجموعة من المنحرفين يغتصبون فتاة بحافلة، (أحالتهم) على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالمدينة ذاتها، في حالة اعتقال. وبعد الاستماع إليهم من طرف الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وتلاوة التهم الموجهة إليهم، أحالهم بدوره على قاضي التحقيق بعد تكييف التهم الموجهة إليهم. ومن المتوقع أن يتابع الموقوفون بتهم تصل عقوبتها إلى خمس سنوات. وكانت النيابة العامة  قد أمرت، بتمديد الحراسة النظرية للموقوفين قصد تعميق البحث وإجراء المواجهة بين المتهمين والضحية، التي تم العثور عليها بسلا والتي تعاني من إعاقة ذهنية.
يذكر انه تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، من الاهتداء إلى الفتاة ضحية الاعتداء الاجرامي الذي وثقه شريط فيديو على متن حافلة للنقل الحضري بالدار البيضاء.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه " في إطار مواصلة البحث الذي تجريه ولاية أمن الدار البيضاء لتحديد ظروف وملابسات شريط الفيديو الذي يوثق لاعتداء جنسي كانت ضحيته فتاة على متن حافلة للنقل الحضري بمدينة الدار البيضاء، تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بنفس المدينة ، من الاهتداء إلى الفتاة ضحية هذا الفعل الإجرامي".
وأضاف البلاغ أن المعطيات الأولية المتوفرة تشير إلى كون الضحية، التي تبلغ من العمر 26 سنة، تنحدر من مدينة سلا، وقد سبق لها الخضوع للعلاج خلال فترات مختلفة بسبب مرض عقلي، كما أنها تشكل موضوع بلاغ بحث لفائدة العائلة بعد أن غادرت منزل أسرتها إلى وجهة غير معلومة منذ شهر ماي من السنة الجارية.
وأشار المصدر ذاته إلى أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء تواصل بحثها في هذه النازلة، في انتظار إحالة المشتبه فيهم الستة على النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، فور انتهاء إجراءات البحث.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق