• بنعبد القادر يحدث تغييرات جذرية في الإدارات العمومية

بنعبد القادر يحدث تغييرات جذرية في الإدارات العمومية

2018-01-08 12:02:34

من المرتقب أن تحدث خطة محمد بنعبد القادر الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، تغييرات جدرية في بنية الإدارات وبنية مواردعل لببشرية،وتغيير نظرة المرتفقين للإدارات العمومية مما سيرفع نسبة رضا المواطنين وعموم المرتفقين من خدمات الإدارات العمومية.
وفي هذا الإطار كشف بنعبد القادر أن إصلاح الإدارة العمومية سيكون إصلاحا تحويليا،يروم إحداث تغييرات جوهرية في طريقة اشتغال المرفق العمومي على مستوى تنظيم وتدبير الموارد البشرية وتخليق الإدارة".
 وأضاف المسؤول الحكومي، مساء الجمعة خامس بالدار البيضاء، خلال افتتاح أشغال ندوة وطنية حول "الوضعية النظامية لموظفي الجماعات الترابية ورهان الإصلاح"، إن هذه التغييرات "ستمكن من تحقيق تحول حقيقي عبر أربع محاور تشمل المحور التنظيمي وتفعيل اللامركزية، وتدبير الموارد البشرية، والتحول الرقمي، والتحول التخليقي".
وأشار إلى أن الرهان الأساس "يكمن في الوصول إلى إدارة فعالة وشفافة ونزيهة، تقدم خدمة عمومية ترقى إلى تطلعات المواطن".
وأفاد أن من بين الأوراش الكبرى التي سيتم الاشتغال عليها، الورش المتعلق بـ"إخراج ميثاق المرافق العمومية المنصوص عليه في دستور 2011، والذي سيمكن من تحديد الغاية من وجود الجماعات الترابية، والصلاحيات والاختصاصات المخولة لها، وسبل تقوية الحكامة المحلية وترشيدها، انطلاقا من ربط المسؤولية بالمحاسبة، وإيجاد المعايير الكفيلة بتقييم أداء الموظفين لضمان العدالة الأجرية اعتماد على مبدأي الكفاءة والمردودية".
وشدد على ضرورة العمل على "إعادة الاعتبار لهذه الفئة من موظفي الإدارة العمومية، مسجلا في السياق ذاته أهمية التكوين، سواء المستمر أو الأساسي، لترشيد الحكامة المحلية وتأهيل موظفي الجماعات الترابية، بالنظر إلى محورية الدور الذي تضطلع به هذه الجماعات في تنزيل أوراش التنمية المحلية والمستدامة، وترسيخ أسس الديمقراطية المحلية، وذلك انطلاقا من الحوار الجاد بين الفاعل العمومي والفاعلين السياسيين والنقابين والاجتماعيين".
أكد محمد بنعبد القادر، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، في لقاء سابق،
 في إطار اللقاء المفتوح الذي نظمته الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالرباط  حول موضوع : ” إصلاح الإدارة – مراجعة منظومة الوظيفة العمومية – محاربة الفساد”، والذي بعد مرور 100 يوم الأولى من عمر تربعه على عرش وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، "أكد" على أعادة بناء صورة جديدة عن واقع الإدارة، ورسخ صورة جديدة مغايرة للنظرة التي كانت لديه حول هذه الوزارة.
وأضاف بنعبد القادر أن الإدارة العمومية ليست شبابيك أو مكاتب أو مجال للروتين والضجر والملل والروتين والبيروقراطية، بل هي شئ أخر، إنها جهاز الدولة الأساسي لتخطيط وتنفيذ السياسات العمومية،مؤكدا أن الوزارة التي يضطلع بتسييرها تصطدم بحقيقة أنها ليست إدارة خدماتية كالصحة والتعليم…، بل هي إدارة ذات بعد أفقي يضطلع بمهمة السهر على البحث عن السبل الكفيلة بتحسين وتجويد خدمات الإدارات، وجعلها عند حسن إنتظارات المتعاملين معها.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق