• جطو يراقب صفقات إزاحة الثلوج

جطو يراقب صفقات إزاحة الثلوج

2018-11-01 08:47:34

 يخيم تقرير  رئيس المجلس الأعلى للحسابات إدريس جطو الذي كشف عن   اختلالات  في صفقات ازاحة الثلوج السنة الماضية عن عملية هذه السنة  وذلك  بعد التساقطات الثلجية التي تسبب في قطع مجموعة من الطرق، وعزل العشرات في المدن والقرى خصوصا في الاطلس المتوسط والكبير. وهو ما يستلزم من الوزارة الوصية على القطاع  الالتزام بالدقة والشفافية  والفعالية  واستعمال المحاسبة  في تدبير عملية ازاحة الثلوج ..

 وكان التقرير الذي أعده المجلس الأعلى للحسابات، برسم سنتي 2016 و2017  قد كشف عن مجموعة من الاختلالات التي شابت الصفقات المتعلقة بازاحة الثلوج ، مؤمدا ان وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك  رصدت حوالي 80 مليون درهم، لإزاحة الثلوج ما بين الفترة الممتدة من شهر شتنبر إلى شهر مارس من السنة الموالية، أي بما يعادل 3 مليون درهم سنويا، إلا أن عدم استعمال المحاسبة التحليلية من طرف المديريات حال  دون احتساب كل من الفوارق المتعلقة بتنفيذ المخططات وتكلفة كل كيلومتر استفاد من عملية إزاحة الثلوج،.

وأشار التقرير كذلك  أنه تم خلال الفترة الممتدة من 2010 إلى 2015 استعمال 63 من بين 88 آلة مخصصة لإزاحة الثلوج لمدة يوم واحد على الأكثر كمعدل، واستعملت سبع معدات ما بين يومين وسبعة أيام، بينما استعملت 18 آلة 8 أيام فقط، بينما بلغت استثمارات مديرية الطرق في معدات إزالة الثلوج 6,80 مليون درهم خلال الفترة الممتدة من 2006

 يذكر انه تسببت التساقطات الثلجية والمطرية التي تهاطلت منذ الأحد  الماضي في انقطاع ومحاصرة العديد من الطرق في مناطق مختلفة.حيث شلت التساقطات الثلجية حركة السير في أغلب الطرق والمسالك في مجموعة من  المناطق المغربية  كالطريق الوطنية رقم 13 الرابطة بين مكناس وميدلت ، والطريق الرابطة بين زايدة وخنيفرة، والطريق الوطنية رقم 12 بين تنغير والقصيبة، والطريق الجهوية رقم 706 بين الريش وإملشيل.و الطريق الوطنية بين تمحضيت وإفران.

 كما تسببت هذه التساقطات الثلجية والمطرية في  تعطيل حركة السير وقطع مجموعة من الطرقات الوطنية والجهوية والإقليمية بالجهة بجهة درعة تافيلالت والمناطق المجاورة،



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق