• الدكالي يصف الحالة الوبائية "H1N1 " بالعادية

الدكالي يصف الحالة الوبائية "H1N1 " بالعادية

2019-02-06 08:55:18

أعلن وزير الصحة أنس الدكالي، أول أمس السبت بالرباط، عن ارتفاع عدد الوفيات بسبب أنفلونزا "أش 1 إن 1" إلى تسع حالات، مشيرا إلى أن الحالة الوبائية تبقى، بالرغم من ذلك، عادية مقارنة مع السنوات الماضية، وتحدث مصادر أخى عن سقوط ضحايا جدد إلى حدود غاية أمس الأحد حيث واصل الداء إسقاط الضحايا.

 وأوضح الدكالي، في تصريح للصحافة عقب اجتماع الخلية المركزية لتتبع الوضعية الوبائية ، أن هذه الخلية تقوم بتتبع الوضعية الوبائية، والتي أكدت أن الوضع لا يختلف عن السنوات الماضية، مشيرا إلى أن الخلية تعمل على "تتبع والتأكد من جميع المعطيات الفعلية للإصابة، وللأسف، تم لحد الآن، تسجيل تسع وفيات".

 وأشار الوزير إلى أنه من أصل 20 في المائة من الأشخاص المصابين بأعراض الأنفلونزا أو عدوى الجهاز التنفسي، فإن 80 في المائة منهم مصابون بأنفلونزا "أش 1 إن 1".

 وأضاف أن الوضعية الفيروسية لهذه السنة تبين أن نسبة الصنف الفرعي "أش 1 إن 1"، الذي يعد الأكثر انتشارا، بقيت في حدود 80 بالمائة، وهي النسبة ذاتها المصرح بها من طرف المنظمة العالمية للصحة على المستوى العالمي.

وسجل  الدكالي أن عملية التتبع تتم كذلك على مستوى خلايا كل المستشفيات العمومية والمصحات، مشيرا إلى أن عدد الأشخاص المترددين على المؤسسات الاستشفائية سجل ارتفاعا نسبيا، خلال الأسبوع الجاري، مقارنة مع الأسبوع الماضي، "ولكن ليس هناك حالة استثنائية أو حالة خاصة".

 كما أكد الوزير أن مديرية الأدوية وقسم التموين يقومان بدورهما من أجل تمكين جميع المستشفيات والمراكز الصحية من الأدوية اللازمة، مذكرا بأنه على مستوى العالم القروي، هناك تعبئة للفرق الطبية التي تعمل باستمرار عن قرب، في إطار "برنامج رعاية"، الذي يشمل 28 إقليما.  ودعا  الدكالي إلى مزيد من اليقظة، خصوصا من طرف كبار السن والأطفال دون الخامسة والحوامل والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.

وقالت مصادرنا إن وزارة الصحة بعثت ب “بروتوكول علاج انفلونزا الخنازير بالمغرب” ، و التي تتضمن مقدار الجرعات التي ينصح المرضى بأخذها في حالة إصابتهم بالفيروس المعدي.

و حسب الوثيقة الصادرة عن مندوبية الصحة بالرباط ، فإن عقار “تاميفلو” المضاد للفيروسات و الفعال في علاج الإنفلونزا، سيكون متوفرا في القريب بمختلف مستشفيات المملكة.

و يقول الباحثون في مجال الطب ، أن “تاميفلو” يقلل بصورة كبيرة من حدوث مضاعفات الإنفلونزا، كالالتهاب الرئوي، التي تتطلب استخدام المضادات الحيوية ودخول المستشفى.

وحسب الوثيقة المذكورة فإن البالغين يمكن لهم أخذ جرعتين من تاميفلو 75 ملغ مرتين في اليوم لمدة 5 أيام ، فيما هناك جرعات محددة بالنسبة للأطفال حسب وزنهم.

أنس الدكالي، وزير الصحة، كان قد كشف أن المغرب سيتوصل ابتداء من الجمعة، بدواء “تاميفلو”، المضاد للفيروسات في علاج الإنفلونزا.

وزير الصحة، قال إن المغرب سيتوصل بحوالي 1000 علبة للدواء المستورد من الخارج باعتباره لا يصنع داخل المملكة، على أن يتوصل في مرحلة ثانية بـ15 ألف علبة.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق