• جلالة الملك يترأس جلسة عمل مخصصة لتأهيل عرض التكوين المهني

جلالة الملك يترأس جلسة عمل مخصصة لتأهيل عرض التكوين المهني

2019-03-04 08:15:12

 

   ترأس جلالة الملك محمد السادس، بالقصر الملكي بالرباط، جلسة عمل خصصت لبرنامج تأهيل عرض التكوين المهني وتجديد الشعب والمناهج البيداغوجية.   وتأتي جلسة العمل هاته استكمالا للاجتماعين السابقين المخصصين لقطاع التكوين المهني، الذي يحظى بعناية ملكية سامية موصولة،باعتباره رافعة استراتيجية للتنافسية ونهجا واعدا بالنسبة للإدماج المهني للشباب.

  ودعا جلالة الملك، في هذا السياق، إلى اعتماد مقاربة واقعية تحدد، بكيفية صارمة، الأولويات وفقا لحاجيات الاقتصاد الوطني وسوق الشغل، والانتظارات الاجتماعية وتطلعات المغاربة.

  وسيشكل برنامج التأهيل هذا، الذي يوجد في طور الاستكمال وتمت بلورته طبقا للتوجيهات والملاحظات الملكية السامية، موضوع عرض خلال اجتماع مقبل وأخير للجنة.

 وظل التكوين المهني من الاهتمامات الكبرى لدى جلالة الملك منذ تربعه على العرش، إيمانا من جلالته بأنه المشتل الأول  لإنتاج الكفاءات التي يتطليها سوق الشغل المغربي وبلورتها وفق الاستثمارات المحلية والأجنبية وجعلها رافعة للاقتصاد الوطني .

وتزامن الاستقبال الملكي الذي تضمن جلسة عمل خصصت لبرنامج تأهيل عرض التكوين المهني وتجديد الشعب والمناهج البيداغوجية  وصدورمذكرة المندوبية السامية للتخطيط  الخاصة  بسوق الشغل،التي يستخلص منها أن  الشهادات من دون تحصيل علمي و مهني صحيح طريق معبدة إلى البطالة ، خصوصا إذا علمنا أن عدد  السكان النشيطين  يبلغ مليون 168 الف عاطل ، كما يستخلص منها ان مستقبل سوق الشغل اصبح مرهونا بتكوين الكفاءات في محتلف الشعب عبر معاهد التكوين المهني  أكثر من تكوينها تكوينا أكاديميا في الجامعات والكليات.. و يستفاد من هذا العدد من العاطلين أن 20% منهم من خريجي ا معاهد التكوين المهني و ا من أصل اربعة من خريجي االجامعات، كما يستفاد منها أن 67% من هذا الاجمالي  يوجدون في حالة بحث عن فرصة عمل منذ سنة على الأقل. 

مذكرة االمندوبية السامية حول سوق الشغل أكدت أيضا أن غالبية العاطلين تبقى من الأشخاص المقيمين بالوسط الحضري بنسبة  84,7%  والذكور بنسبة 64,9%  ومن الشباب الذين تتراوح أعمارهم مابين 15 و29 سنة بنسبة 65,7% ، مبرزة أن معدل البطالة سجل نسبة 26% لدى الشباب البالغين بين 15 و24 سنة و 43,2% في صفوف الحضريين منهم.

كما سجل المصدر المطكور أن البطالة تبقى أكثر ارتفاعا بين النساء (14% )مقارنة بالرجال بنسبة 8,4% ، خصوصا في المناطق الحضرية، حيث يبلغ معدلها 24,3% لدى النساء مقابل 11,4% لدى الرجال، علما أن معدل البطالة يرتفع بشكل ملموس مع مستوى التكوين، حيث ينتقل من 3,4% لدى الأشخاص بدون شهادة إلى 17,2% لدى حاملي الشهادات، و 14% لدى حاملي الشهادات المتوسطة و23% لدى حاملي الشهادات العليا.

 

و لاحظ المصدر أن معدل البطالة يبقى مرتفعا نسبيا لدى بعض الفئات من حاملي الشهادات، خصوصا حاملي شهادات التعليم العالي الممنوحة من طرف الكليات (25,9% )،وشهادات التخصص المهني ( 24,2% )، وشهادات التقنيين والأطر المتوسطة (23%)، وشهادات التأهيل المهني ( 21,4%). وعلى صعيد آخر ، لاحظت المندوبية حضورا وازنا لطالبي الشغل لأول مرة ضمن مجموع العاطلين،حيث أنه من بين مجموع العاطلين، فإن قرابة (57,9)% ،لم يسبق لهم أن اشتغلوا، 51,8% لدى الرجال و69,1% لدى النساء.

وتتمركز غالبية هذه الفئة من العاطلين بالمدن بنسبة 87% ،كما أن90,9% منهم حاصلين على شهادة، و92% هم من فئة الشباب البالغة أعمارهم مابين15 و34 سنة.

وتضم خمس جهات ثلاثة أرباع (75% ) من العاطلين الذين لم يسبق لهم أن اشتغلوا، حيث تأتي جهة الدار البيضاء-سطات في المركز الأول بنسبة 22,2% ،تليها جهات الرباط-سلا-القنيطرة(17,2)% ،وفاس-مكناس بـ12,9% ،وطنجة-تطوان-الحسيمة (11,8)%، ومراكش-آسفي بـ10,9% .

كما سجلت المندوبية أن هناك انتشارا واسعا للبطالة طويلة الأمد، مبرزة أن قرابة ثلثي العاطلين عن العمل (67,6)% هم في وضعية بحث عن شغل منذ سنة أو أكثر (63,5% لدى الرجال و75,4% لدى النساء).

وأضافت أن 71,1% من العاطلين البالغين من العمر مابين 15 و34 سنة يبحثون عن شغل منذ سنة أو أكثر، مبرزة أن هذه النسبة ترتفع بارتفاع مستوى الشهادة، حيث تنتقل من 46,1% لدى الأشخاص بدون شهادة الى 77,7% لدى حاملي شهادات المستوى العالي.

 

 



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق