• مغربيان ضمن منفذي الأحداث الإرهابية ببرشلونة

مغربيان ضمن منفذي الأحداث الإرهابية ببرشلونة

2017-08-22 11:30:06

أعلنت الشرطة الإقليمية ببرشلونة عن اعتقال المغربي إدريس أكبير، ويجري البحث عن شقيقه موسى، باعتبارهما من العناصر الأساسية ضمن منفذي الهجمات الإرهابية ببرشلونة أول أمس الخميس وصباح أمس الجمعة. وكانت المدينة الإسبانية عرفت عملية دهس قادها أكابير عن طريق شاحنة كبيرة قتل فيها أكثر من 13 شخص وعشرات الجرحى من بينهم حالات خطيرة.
وفي السياق ذاته أعلن تنظيم داعش مسئوليته عن هجوم برشلونة، بحسب وكالة (أعماق) التابعة للتنظيم الجهادي. وفي بيان مقتصب لم يتسن التأكد من صحته، قالت الوكالة عبر برنامج (تلجرام) إن مصدرا أمنيا بالتنظيم أكد أن منفذي الهجوم من "جنود الدولة الاسلامية". وقال "داعش" إنه نفذ العملية "استجابة لدعوات ضرب دول التحالف" الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم في العراق وسوريا.
و تبحث قوات الأمن الإسبانية عن موسى أكابير شقيق أحد المعتقلين على خلفية حادث الدهس الذي وقع أول أمس الخميس في شارع "لا رامبلا" بوسط مدينة برشلونة للاشتباه في كونه منفذ الاعتداء الذي اسفر عن مقتل 13 شخصا وإصابة نحو 100 آخرين. وأكدت مصادر من الشرطة فرضية ان يكون أكابير هو منفذ حادث الدهس بشاحنة في "لا رامبلا". وكانت شرطة إقليم كتالونيا قد اعتقلت إدريس اكابير الشقيق الأكبر لموسى والذي تتطابق بياناته مع الشخص الذي استأجر الشاحنة بيضاء اللون التي استخدمت في عملية الدهس. وتسعى التحقيقات لتحديد ما إذا كان إدريس شارك في التخطيط للهجوم أم استخدم شقيقه الوثائق الخاصة به. وكان موسى أكابير لديه حسابا على موقع (فيسبوك) أغلقته الشبكة لاحقا يؤكد فيه أنه ولد في جزيرة إيبيزا ويعيش في بلدة ريبول بمقاطعة جيرونا في كتالونيا ويدرس في جامعة برشلونة ويعمل لصالح شركة "كوكاكولا"، إلا ان هذه البيانات باستثناء محل إقامته قد تكون غير صحيحة. واعتقلت الشرطة المحلية في إقليم كتالونيا الواقع شمال شرقي إسبانيا اليوم شخصا ثالثا في بلدة ريبول بمقاطعة جيرونا جراء ارتباطه المحتمل بالاعتداءات الإرهابية.
وأوضحت السلطات الكتالونية أن الضحايا الذين سقطوا في لا رامبلا، أشهر شوارع برشلونة، كان بينهم أطفال وكانوا من جنسيات إسبانية وفرنسية وألمانية وهولندية وأرجنتينية وفنزويلية وبلجيكية وبيروانية ورومانية وكوبية ويونانية ومقدونية وبريطانية ونمساوية وباكستانية وتايوانية وكندية وإكوادورية وأمريكية وفلبينية وكويتية وتركية وصينية.
وفي وقت لاحق بعد منتصف ليل الجمعة بدقائق (22,00 ت غ الخميس)، دهست سيارة اودي ايه-3 عدد ا من المشاة على شاطئ كامبريلس في منتجع سياحي، على بعد 120 كلم جنوب غرب برشلونة. وتواجه ركاب السيارة مع دورية لشرطة كاتالونيا الإقليمية ووقعت عملية إطلاق نار. وقتل فورا أربعة أشخاص يشتبه بأنهم "إرهابيون" كانوا في السيارة. أما الخامس فتوفي بعد دقائق متأثرا بجروحه.
كما جرح 6 مدنيين وشرطي في العملية التي نفذتها الشرطة الاسبانية في كامبريلس بجنوب برشلونة.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق