• الزفزافي وثلاثة متهمين يرفضون المثول أمام المحكمة

الزفزافي وثلاثة متهمين يرفضون المثول أمام المحكمة

2018-01-03 12:15:10

أكدت مصادر موثوقة أن المتهمين الأربعة في أحداث الحسيمة رفضوا صبيحة أمس المثول أمام هيأة المحكمة التي تنظر في ملفهم أمام محكمة الإستئناف بالدار البيضاء، لمواصلة النظر في ملف المتابيعين ، وهم كل من ناصر الزفافي وجمال مونا جواد الصابري و عبد العالي حود، وتوصلت المحكمة بتقرير من مدير السجن المحلي بعين السبع بالبيضاء، قال من خلاله إن المتهمين الأربعة يرفضون الحضور لأطوار المحاكمة بدون سبب.
وفي الوقت الذي عرفت فيه جلسة الثلاثاء 2 يناير غياب المتهمين الأربع،بدون مبرر أو عذر مقبول،قام القاضي بطرد الصحفي المهداوي من القاعة لعدم امتثاله، وشدد الوكيل العام على ضرورة إحضار المعتقلين للمحكمة طبقا للمادة 423 التي تنص على المثول والحضور للمحاكمة.
و طالب الوكيل العام للملك بمحاكمة المهدوي بشكل مستقل عن ملف معتقلي أحداث الحسيمة لكون ملفه يتأخر ، مبرزا معاناة زوجته، وأكد أن التقرير الذي أرسله مدير السجن سليم ولا يمكن الطعن فيه، مشيرا إلى أن المعتقلين خضعوا للفحص الطبي تحت إشراف طبيبة السجن ولا يعانون من أي مرض يمنعهم من الحضور.
والتمس الوكيل العام  من المحكمة تطبيق القانون عن طريق إحضار المعتقلين المتابعين في ملف ما بات يعرف بأحداث الحسيمة، الذين يسعون إلى عرقلة المحاكمة بدون مبرر، ورفضوا الامتثال للمحكمة وحضور أطوار محاكمتهم
 وعرفت القاعة بعد رفع الجلسة شعارات من قبل المعتقلين " الموت ولا المذلة" وشعارات للصمود خلال المحاكمة
وقد تم نقل والدة محمد جلول إلى المستشفى بعد الإغماء عليها، وانطلقت جلسة محاكمة معتقلي أحداث الحسيمة إلى جانب الصحفي حميد المهدوي، صباح أمسالثلاثاء بمحكمة الاستيناف بالدار البيضاء، بمرافعة لممثل النيابة العامة تلى خلالها تقريرا صادرا عن مدير سجن عكاشة يقول فيه إن أربعة معتقلين هم: ناصر الزفزافي وجواد الصباري وعلي الحدود وجمال منى رفضوا المثول آمام المحكمة، ثم طلب من رئيس الجلسة القاضي علي الطرشي، أن يوجه لهم إنذارا، ويستأنف الجلسة.
هذا الكلام رفضه النقيب عبد الرحيم الجامعي والمحامي محمد المسعودي اللذان طالبا رئيس الجلسة بانتداب أحد أعضاء المحكمة للبحث عن الأسباب الحقيقية الكامنة وراء رفض المعتقلين الأربعة المثول أمام المحكمة.
وحضر دفاع المتهمين بكثافة للنابة عن موكليهم بعدما كانوا قد أعلنوا انسحابهم من الجلسة السابقة لمحاكمة معتقلي الأحداث والصحفي حميد المهدوي، وعاد المحامون إلى الحضور بقوة ، بمحكمة الاستيناف بالدار البيضاء، وقالت مصادرنا إن أسباب تأخر الجلسة يعود إلى عدم حضور أربعة من معتقلين  


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق