• تأجيل ملف الزفزافي ومن معه إلى الجمعة

تأجيل ملف الزفزافي ومن معه إلى الجمعة

2018-01-04 12:53:38

قررت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في ختام جلستها المنعقدة أول أمس الثلاثاء، تأجيل النظر في ملفات المتابعين على خلفية أحداث الحسيمة، إلى غاية غد الجمعة 5 يناير، وقال الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في تصريح صحفي، إن الجلسة أُحضر لها جميع المتهمين المعتقلين، وكذا المتهمين المتابعين في حالة سراح مؤازرين بدفاعهم.
يشار إلى أن هؤلاء المتهمين يتابعون، كل حسب المنسوب إليه، من أجل جناية المشاركة في المس بسلامة الدولة الداخلية عن طريق دفع السكان إلى إحداث التخريب في دوار أو منطقة، وجنح المساهمة في تنظيم مظاهرات بالطرق العمومية وفي عقد تجمعات عمومية بدون سابق تصريح.
وفي هذا السياق، خرجت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، في رد لها على ما تم تداوله في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي بخصوص المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، بسجن عكاشة بعين السبع بالدار البيضاء معلنة للرأي العام الوطني، أن بعضا ممن نصبوا أنفسهم للدفاع عن هؤلاء السجناء، والذين من المفترض أن يكونوا حماة للقانون ومؤتمنين على حقوق ومصالح موكليهم، يلجؤون إلى الكذب والبهتان بخصوص أوضاع هؤلاء السجناء.
وكشفت المندوبية في بلاغها الذي تتوفر "النهار المغربية" على نسخة منه، أن أحد المحامين ضمن هيئة الدفاع عن المعتقلين تمادى إلى حد تحريض أحد السجناء على التظاهر بالإغماء داخل المحكمة، كما نشر ذلك بأحد المواقع الإلكترونية، وأضافت المندوبية أن مثل هذه السلوكيات لا شك تدفع الرأي العام إلى التساؤل حول الأهداف الحقيقية التي يسعى هؤلاء إلى تحقيقها، من خلال إمعانهم في المزايدة على إدارة المؤسسة بخصوص ظروف اعتقال النزلاء المعنيين، والاستهتار بمصالح موكليهم والزج بهم في متاهات لا تخدمهم.   
ونددت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بمثل هذه التصرفات، معتبرة أنها مشينة وحاطة من شرف هذه المهنة النبيلة التي ينتمون إليها، لتؤكد أن كل ما يقوم به هؤلاء من تصرفات، وكل ما يدعونه من خلال تصريحاتهم لن يثنيها عن المضي قدما في التطبيق الصارم والحازم للقانون دون أي تمييز بين السجناء، وفي احترام وصون تام لحقوقهم.
وقالت مصادرنا إن من بين 49 معتقلا على خلفية الأحداث المذكورة بالسجن المحلي عين السبع 1 بالدار البيضاء، تقدم 33 معتقلا منهم يوم 01 يناير 2018 بإشعار إلى إدارة المؤسسة السجنية يعلنون فيه فك إضرابهم عن الطعام، علما أن 06 سجناء لم يضربوا أصلا عن الطعام، مما يفيد أن 39 معتقلا من أصل 49 يتناولون وجباتهم بصفة منتظمة ووضعهم الصحي عادي.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق