• محاولات لتوريط الوكيل العام في ملف أيت الجيد

محاولات لتوريط الوكيل العام في ملف أيت الجيد

2018-03-27 11:41:52

طالب بنجلون التويمي عضو هيئة الدفاع في ملف القتيل بنعيسى أيت الجيد، المعروض حاليا على غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بفاس، قاضي التحقيق بالشروع في إجراءات التحقيق مع عبد العالي حامي الدين المطلوب التحقيق معه في جريمة قتل الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد، والذي فتح له الملف رقم 259/2017 تحقيق.
واعتبر التويمي، تزامنا مع عقد جلسة بمكتب قاضي التحقيق اليوم الثلاثاء، في اتصال هاتفي بـ"النهار المغربية"، أن الطلب الذي تقدم به دفاع عبد العالي حامي، والرامي إلى تأخير الملف هو طلب غير قانوني ومحاولة يائسة، وشدد التويمي على مطلب الشروع في التحقيق.
وقال المحامي التويمي، في رد له على المذكرة التي تقدم بها دفاع عبد العالي حامي الدين، والتي أحيلت على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف من أجل إبداء وجهة نظره، ما هي إلا محاولة لتوريط الوكيل العام، من أجل جره لإصدار قرار يتناقض مع قراره الأول والمتعلق بالإحالة على التحقيق.
 وخلقت مواصلة التحقيق في هذا الملف مع عضو مجلس المستشارين والقيادي بحزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين، غضب البيجيديين الذين وزعوا رسائل مشفرة للقضاء واستعانوا بمحاميهم وببرلمانييهم من أجل الضغط على القضاء للتراجع عن كشف الحقيقة في مقتل بنعيسى الذي أودت به يد الظلاميين وخيروه بين الذبح أوالرجم بالحجارة في حضور شاهد نجا من القتل بدوره، وكان الجناة يتسابقون على قتله طمعا في الجنة كما أشاعوا ذلك في أوسطاهم الطلابية.
 وأخطر رسالة في هذا الملف هي التي بعث بها عبد الإله بنكيران الأمين العام الأسبق لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة سابقا، والتي قال فيها "لن نسلم لهم أخانا عبد العالي حامي الدين".
ومازالت روح الطالب اليساري محمد بنعيسى أيت الجيد، تطارد القيادي بحزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين، رغم مرور أكثر من 25 سنة على قتله قرب معمل للمشروبات الغازية بالمنطقة الصناعية سيدي إبراهيم قريبا من موقع ظهر المهراز الجامعي، بعد صراعات مريرة بين طلبة يساريين وإسلاميين.
وسبق وتم حفظ شكايتين تقدم بهما ضده دفاع عائلة آيت الجيد، واحدة عادية إلى الوكيل العام وأخرى مباشرة إلى قاضي التحقيق باستئنافية فاس، في العهد الذي كانت وزارة العدل تحت يد حزب العدالة والتنمية، وبرر القرار بسبقية البت في نازلة الحال.
ويذكر أن شكاية مباشرة تتعلق باتهام حامي الدين بجناية "القتل العمد"، تقدم بها إلى قاضي التحقيق باستئنافية فاس، محامون في يوليوز الماضي دفاعا عن عائلة آيت الجيد، وعين لها ملف تحقيق بالغرفة المذكورة تحت رقم 259/2017، بعد حفظ شكاية سابقة قدمت بالطريقة نفسها، للمبرر نفسه.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق