• الهيني يكشف محاولات الرميد طمس ملف أيت الجيد لإنقاذ حامي الدين

الهيني يكشف محاولات الرميد طمس ملف أيت الجيد لإنقاذ حامي الدين

2018-03-29 12:20:48

كشف المحامي محمد الهيني من هيئة دفاع عائلة أيت الجيد بنعيسى، في تصريح لـ"النهار المغربية"، مخطط وزراء وقيادات "البيجيدي" في محاولات طمس ملف ايت الجيد خلال عهد حكومة بنكيران ووزيره في العدل مصطفى الرميد، وأوضح الهيني المحام الجديد في ملف ايت الجيد، أن "محاولات الأطراف السياسية السابقة الماسكة لوزارة العدل كانت تهدف الى وأد ملف أيت الجيد"، قبل أن ينتصر القضاء بعد استقلال السلطة القضائية عن سلطة السياسي، وتحرك القضية من جديد في ظروف جديدة أساسها وجوهرها استقلال القضاء عن وزارة العدل واستقلال النيابة العامة عن الجهاز التنفيذي".
وأسر الهيني في حديثه للجريدة، أن دفاع أيت الجيد طالب قاضي التحقيق ببطلان محضر الاستنطاق الابتدائي للمتهم عبد العالي حامي الدين في ملف قضية مقتل ايت الجيد، وذلك على اعتبار أن الاستنطاق الابتدائي جرى دون حضور دفاع المطالب بالحق المدني أو المشتكى، فيما اقتصر الحضور على دفاع المتهم، وهذا ما سجلناه أمام قاضي التحقيق، بكون الجلسة عرفت خرقا قانونيا لفصل 140 الذي يسمح للدفاع بالحضور وطرح الأسئلة على المتهم بعد أخذ الإذن من قاضي التحقيق".
وأكد الهيني أن دفاع أيت الجيد، يطالب بالكشف عن الحقيقة في الملف، وبضمان عدم الافلات من العقاب، موضحا أن" الملف جنائي قانونيا وليس سياسي كما يعتقد البعض، وأنه ملف حول جريمة قتل عمد عن سبق اصرار وترصد"، من جهته اعتبر لحبيب حاجي محام عائلة أيت الجيد، أن "منع قاضي التحقيق لدفاع المطالب بالحق المدني، فيه خرق سافر للقانون، لأننا لا نعرف ما جرى في التحقيق ولا نعرف ما دار في جلسة التحقيق التفصيلي، مؤكدا على احترام سرية التحقيق كمبدأ قانوني، قبل أن يستدرك بالقول" أن حضور الدفاع نص عليه الفصل 140، من أجل حماية حقوق المطالبين بالحق المدني".
وشدد المحام بنجلون التويمي، على أن" الملف عرف في جلسة 27، انطلاقة فعلية للقضية، من خلال الاستنطاق الابتدائي، وتحديد تاريخ 19 أبريل للانطلاق في جلسات الاستنطاق التفصيلي، حيث سيتم الاستماع الى الشاهد الحدويوي الخمار، كما سيستمع قاضي التحقيق الى عائلة أيت الجيد المطالبين بالحق المدني"، مؤكدا أن "الملف عرف بعض التعثرات القانونية التي وقع فيها قاضي التحقيق".
وحاول عبد العالي حامي الدين القيادي في حزب رئيس الحكومة، خلال جلسة الاستنطاق التفصيلي لدى قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس، التاثير على جلسة استنطاقه بإحضار خالد البوقرعي الكاتب الجهوي الجديد للحزب بفاس مكناس, كما رافقه الى باب المحكمة عبد الله بوانو و الأزمي ونواب العمدة فاس، قبل أن ينسحب الجميع، بعدما ولج المتهم حامي الدين باب المحكمة.
واستمع قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس، الى المتهم عبد العالي حامي الدين في ملف مقتل أيت الجيد بنعيسى، إذ جرى الاستنطاق الابتدائي للمتهم حامي الدين بحضور دفاعه، ودامت جلسة الاستنطاق حامي الدين لحوالي ساعة ونصف، قبل ان يخرج مغادرا رفقة عدد من قيادات حزب العدالة والتنمية بفاس، متوجها الى الرباط في سيارات فخمة للحضور في الدورة الاستثنائية لمجلس المستشارين ومجلس النواب.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق