• بوعشرين يهاجم الوكيل العام والقاضي يحرر محاضر تأديب ضد محامين

بوعشرين يهاجم الوكيل العام والقاضي يحرر محاضر تأديب ضد محامين

2018-05-13 14:10:39

أفادت مصادر، أن توفيق بوعشرين مدير "أخبار اليوم"، وخلال جلسة محاكمته السرية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مساء الخميس، هاجم الوكيل العام قائلا، "اعتاقلتيني ودرتي ليا حالة التلبس وهي ما ماكيناش" قبل أن يواجهه ممثل الحق العام، جمال الزنوري، بالقول "أنت معتقل بسلطة القانون والنيابة العامة لها خصومات مع التهم وليس مع الشخص".

واستشاط القاضي غضبا، في جلسة مساء الخميس، أمام ملاسنات ومشاحنات المحامين، قائلا "واش غادي نبقى نحرر في المحاضر هنا، لا يمكنني أن أستمر في تحريرها"، قبل أن يطالبهم قائلا "الرجاء ساعدونا، فالمحكمة غير مسؤولة عن ذنب لم ترتكبه".

وحاول بوعشرين الدفاع عن نفسه، وعن التهم الموجهة إليه، قائلا للقاضي، إن جميع المشتكيات كانت لهن أوضاع قانونية داخل المؤسسة ولهن أجورهن، مستغربا من اتهامه بالاستغلال، وقال إن كنت أود ابتزازهم بالفيديوهات لقمت بذلك طالما أتوفر على الفيديوهات منذ 3 سنوات".

وكشف دفاع الضحايا، أن دفاع بوعشرين وعوض الدفاع عن المتهم، اختاروا مهاجمة دفاع ومحامي الضحايا أمام المحكمة باستفزازات ولغة السخرية من أجل تحويل سير المحاكمة عن منحاها الطبيعي في تطبيق القانون.

وواجهت النيابة بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء توفيق بوعشرين، مدير أخبار اليوم المتهم بالاتجار بالبشر والاغتصاب، بمحادثات "واتساب" جمعته بالمشتكية نعيمة الحروري واستعمال كلمة "يا حلوة"، وقال المتهم إنه نسي سياقها.

وخلقت الملاسنات جدلا واسعا خلال المحاكمة، بعدما تدخل المحامي محمد السناوي، أحد أعضاء هيئة دفاع بوعشرين، بطرح أسئلة على موكله المتهم بالاعتداء الجنسي والاتجار في البشر، واستفساره عن طبيعة العمل في المؤسسة الإعلامية "لأخبار اليوم"، حيث كان يسأله عن عدد الموظفين، وعن التجهيزات والمعدات، قبل أن ينتفض ضده المحامي محمد جواد التويمي من دفاع المشتكيات، معتبرا أن هذه الأسئلة مضيعة للوقت ولا علاقة لها بالموضوع.

وسخر أحد المحامين من زميله بالقول "على سلامتكم من عقتو"، كانت الشرارة التي أطلقت فتيل صراع وملاسنات، وانطلق الصراخ وإشارات السخرية، حيث اعتبرت المحكمة أن الأمر غير مقبول مطالبة منهم بأن يحترموا القانون، وأن يساعدوا المحكمة في مهامها، بإعتبار أن المحامين والقضاة هم جسد واحد في خدمة العدالة، ليرفع الجلسة بعد ذلك في حوالي الساعة العاشرة ليلا.

وواصل المحامون نقاشهم الحاد خارج قاعة المحكمة حتى أن محامي المشتكيات محمد الحسني كروط، وعددا من المحامين، انخطرطوا في نقاش مع نائب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ليلتحق بهم المحامي محمد السناوي عضو دفاع بوعشرين حيث استمروا في النقاش.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق