• 43 سنة سجنا لمتهمي أحداث الريف

43 سنة سجنا لمتهمي أحداث الريف

2018-11-02 08:29:27

وزعت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، أول أمس الثلاثاء 30 أكتوبر الجاري، أحكاما وصلت في مجموعها إلى 43 سنة سجنا نافذا في حق 14 معتقلا على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها مدينة الحسيمة عقب صدور الأحكام في حق قائد "حراك الريف" ناصر الزفزافي ورفاقه القابعين بسجن عكاشة. 

وتوبع المحكومون الـ 14 بتهم تتعلق بـ "وضع متاريس في الطريق العام بغية تعطيل المرور به ومضايقته وإضرام النار عمدا في أشياء مملوكة للغير وتخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة والاهانة والاعتداء على رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بعملهم نتج عنه جروح مع سبق الإصرار والترصد وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة والعصيان المسلح والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح والتظاهر في الطريق العمومي بدون ترخيص والتجمهر المسلح في الطريق العمومي والمشاركة في ذلك". 

وجاءت الأحكام الصادرة في حق النشطاء الـ 14 على الشكل الآتي، هشام أقروش 6 سنوات سجنا نافذا، عاشق أزواغ 4 سنة حبسا نافذا، هشام الدوائيري 4 سنة حبسا نافذا، أنس بلحاج 4 سنة حبسا نافذا، عصام الحدوشي 4 سنوات حبسا نافذا، عبد الباسط الحذيفي 4 سنوات حبسا نافذا، كريم أزلاوي 3 سنوات حبسا نافذا. 

أمين حميش 3 سنوات حبسا نافذا، محمد الروبيو 3 سنوات حبسا نافذا، محمد البوشعيبي 3 سنوات حبسا نافذا، جمال بنعيسى 3 سنوات حبسا نافذا، حكيم بنعيسى 3 سنوات حبسا نافذا، إبراهيم بنعيسى 3 سنوات حبسا نافذا، مصطفى الوكيلي 3 سنوات حبسا نافذا. 

وتوبع المتهمون بتهم مختلفة مرتبطة ب “وضع متاريس في الطريق العام بغية تعطيل المرور ومضايقته، وإضرام النار عمدا في أشياء مملوكة للغير، والاهانة والاعتداء على رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بعملهم نتج عنه جروح مع سبق الاصرار والترصد، والعصيان المسلح بواسطة أشخاص متعددين، وتخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة، وتكسير وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح، والتظاهر في الطرق العمومي بدون ترخيص والتجمهر المسلح في الطريق العمومي والمشاركة في ذلك”.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق