• إلغاء لقاء برلماني لحضور محاكمة حامي الدين

إلغاء لقاء برلماني لحضور محاكمة حامي الدين

2019-02-14 08:40:25

كشفت مصادر موثوقة أن العديد من برلماني حزب العدالة والتنمية، بلجنة العدل والتشريع بمجلس النواب، طالبوا بإلغاء اجتماع اللجنة الذي يتزامن مع موعد محاكمة عبد العالي حامي الدين القيادي بحزب المصباح، والعضو بمجلس المستشارين، أمس الثلاثاء، أمام غرفة الجنايات بالمحكمة الإستئنافية في فاس، خلفية متابعته بتهمة المشاركة في قتل الطالب اليساري محمد بنعيسى أيت الجيد بداية التسعينات من القرن الماضي،قصد حشد أكبر قدر من الدعم والمساندة للمتهم حامي الدين.

يشار أن آخر محاكمة في هذه القضية و التي كانت شهر دجنبر من العام الماضي، عرفت حضور عدد كبير من القياديين بحزب العدالة و التنمية، أبرزهم رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق لحزب العدالة و التنمية.

وتزامنا مع الجلسة الثانية لمحاكمة القيادي بحزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين، التي جرت أطوارها أمس الثلاثاء، بغرفة الجنايات بفاس، عقب متابعته في ملف الطالب اليساري محمد آيت الجيد، الملقب بـ “بنعيسى”، أعلنت عائلة آيت الجيد ورفاقه بفصيل “الطلبة القاعديين التقدميين”، والمتضامنون مع قضية بنعيسى آيت الجيد، تنفيذ إنزال غير مسبوق أمام محكمة الاستئناف بفاس، ردا كما يقولون على التواجد الجماهيري لأنصار “البيجيدي”، الذي كان خلال نهاية دجنبر الماضي.

ومن جهتها عممت عائلة آيت الجيد، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، نداءات طالبت فيها بمؤازرتها في الوقفة التي ستنظمها ، ابتداء من الساعة الحادية عشرة بالساحة المقابلة للمحكمة بشارع الحسن الثاني. 

وأعلنت جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان، أول أمس الاثنين، عن قبول دعوة مؤسسة آيت الجيد لتنظيم قوافل متنقلة في تطوان والعرائش ودرعة تافيلالت وجرف الملح، بالإضافة لوقفة احتجاجية منظمة إلى جانب مجموعة من الهيئات الحقوقية، أمس الثلاثاء 12 فبراير 2019 في تطوان، ابتداء من الساعة 11 صباحا، من أجل " التنديد بمقتل الطالب اليساري محمد بنعيسى آيت الجيد، فضلا عن المعطي بوملي" .

وأكد بلاغ للجمعية أنها “كانت منخرطة دائما في نضالات الكشف عن مغتالي الشهيد آيت الجيد بنعيسى جميعهم مساهمين ومشاركين والكشف عن الحقيقة كاملة في القضية وباقي قضايا الاغتيال السياسي” كما كانت “حاضرة في كل مراحل التحقيق مع نشطائها، والتضامن أمام استئنافية فاس مع قضية الشهيد”.

يذكر أن الجمعية انخرطت، منذ إنشائها، في الدفاع عن قضايا اليساريين عامة وقضية آيت الجيد على وجه الخصوص، وهي التي يتابع بموجبها البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، عبد العالي حامي الدين، بتهمة “المساهمة في القتل العمد”.

وسبق للجمعية أن نظمت، بمعية مؤسسة آيت الجيد، وقفات احتجاجية عديدة في تطوان وفي الرباط أمام البرلمان، شارك فيها مئات الأشخاص من عائلة الفقيد وأصدقائه.

وتزامنا مع الإنزال والتجييش الذي يقوده حزب العدالة والتنمية، في محاولة لتخليص عبد العالي حامي الدين من المساهمة في جريمة قتل،عمدت مصالح ولاية أمن فاس على وضع مجموعة من الحواجز على البوابة الرئيسية لمحكمة الاستئناف، وذلك خوفا من مواجهات محتلمة بين أتباع حامي الدين، وتيار اليسار الذي قرر بدوره تنظيم وقفة تضامنية مع عائلة الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد.

وكانت القوات العمومية بمدينة فاس، قد عملت منذ الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء، على تطويق جنبات محكمة الاستئناف بالمدينة، تزامنا مع الجلسة الثانية لمحاكمة عبد العالي حامي الدين، القيادي البارز في صفوف حزب العدالة والتنمية، المتابع من أجل تهمة -المساهمة في القتل العمد-.

ومن المتوقع أن تعرف جلسة المحاكمة، التي ستنطلق ظهر أمس الثلاثاء، تنظيم وقفة أمام باب محكمة الاستئناف بفاس دعت إليها عائلة وأصدقاء الطالب اليساري بن عيسى ايت الجِيد من أجل المطالبة بـ"كشف الحقيقة حول مقتل الطالب اليساري ومعاقبة الجناة وعدم الإفلات من العقاب".

فيما تحدثت بعض المصادر عن حضور قياديين من حزب العدالة والتنمية لمساندة عبد العالي حامي الدين، من قبيل برلمانيين ومستشارين بمجلس النواب إلى جانب رئيس المجلس الوطني وعمدة مدينة فاس إدريس الأزمي، مع الإشارة إلى غياب عبد الإله بنكيران عن الحضور لمساندة زميله في الحزب هذه المرة.

وكانت الجلسة الأولى نهاية دجنبر الماضي قد تم تأجيلها إلى يوم 12 فبراير الحالي، وذلك بعد وقت قصير من انطلاق محاكمة حامي الدين على خلفية متابعته بتهمة "المشاركة في القتل العمد" في قضية الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد.رغبة في إعطاء الوقت الكافي لدفاع المتهم للاطلاع جيدا على كافة تفاصيل القضية.

ومن جهة أخرى، نشرت صفحة شبيبة حزب العدالة والتنمية على الفايسبوك شريط فيديو تحت عنوان “أجي تفهم قضية حامي الدين” وصفته بالتعريفي لقضيته، وتحاول من خلاله انتزاع براءة مزعومة لشخص متورط حتى النخاع في مقتل الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد.

و يأتي نشر الفيديو قبيل مثول حامي الدين أمام محكمة الاستئناف بفاس بتهمة المساهمة في القتل،وقدم الفيديو حامي الدين كمتهم برئ مع إقحام الشاهد في القضية و دحض أقواله، التي يؤكد فيها أن حامي الذين شارك في جريمة القتل بدم بارد.

و تعمد واضعوا الفيديو الذي نشرته شبيبة البيجيدي على الفايسبوك على أكبر نطاق باستعمال تقنية التسويق المدفوع، من أجل أن يصل إلى أكبر عدد ممكن من ناشطي موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك بالمغرب.

كما شبيبة “البيجيدي” إلى اعتماد تقنية التسويق المدفوع، أي أنها دفعت أموالا للفايسبوك مقابل أن يصل إلى أكبر قدم ممكن من نشطاء هذا الفضاء.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق