• الهاكا تؤكد تقصير قنواتنا التلفزية في حق المغاربة

الهاكا تؤكد تقصير قنواتنا التلفزية في حق المغاربة

2016-05-08 08:48:22

2M لجأت بكثافة إلى الإنتاجات التركية والمكسيكية وهمشت المغربية
 
 
أكدت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري أن القنوات التلفزية المغربية باعتبارها إعلاما عموميا، تستهدف ثقافة وخصوصيات المغاربة عن طريق تهميشها للإنتاجات السينمائية والتلفزية المغربية
 
وأوردت الهاكا في تقرير وصفي للأعمال السينمائية في الخدمات التلفزيونية، حول القناة الثانية والأولى وميدي 1 تيفي، أصدرته أول أمس الخميس، أن قنوات الإعلام العمومي (الأولى، ودوزيم وميدي 1 تيفي)، لم تعط للأعمال السينمائة المغربية حقها، وذلك على حساب الإنتاجات الأجنبية المدبلجة، أي المسلسلات التركية والإنتاجات باللغة الفرنسية.
 
وقال تقرير "الهاكا" إن دفاتر تحملاتها، تلزم القنوات الثلاث ببث منتظم لأعمال سينمائية من حيث الكم، مشيرة إلى أن هذا الالتزام يشكل جزءا من مهام الخدمة العمومية المنوطة بها، فيما يتعلق بالترفيه، وخصوصا النهوض بالثقافة والفنون لدى الجمهور العريض.
 
وكشف التقرير الوصفي أنه خلال شهر أكتوبر 2015 على سبيل المثال، بثت قناة "الأولى" ستة أعمال سينمائية مغربية طويلة (فيلمان) وقصيرة (4 أفلام)، نصفها فقط يندرج ضمن البث الأول، علما أن تاريخ إنتاجها يوجد ما بين سنتي 2007 و2014، في حين إن كلا من القناتين "الثانية" و"ميدي 1 تي في" لم تبثا أي عمل سينمائي مغربي، بل بثتا 4 أعمال سينمائية أجنبية لكل منهما تراوح تاريخ إنتاجها بالنسبة إلى الأولى ما بين 2004 و2013 وبالنسبة إلى الثانية ما بين 2005 و2010.
 
وجاء في ملاحظة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري أن القنوات الثلاث التي صدر التقرير بشأن ما تقدم للجمهور المغربي، أنها ركزت بشكل كبير على صنف المسلسلات، لكن مع اختلاف في جنسيتها حسب كل قناة، فالقناة "الأولى" ركزت على المسلسلات المغربية بشكل كبير مع حضور ضعيف للمسلسلات المصرية، مقابل لجوء القناة "الثانية" بشكل مكثف إلى الإنتاجات التركية والمكسيكية مع حضور ضعيف للإنتاجات المغربية. أما قناة "ميدي 1 تي في"، فجاء فيها عرض المسلسلات موزعا بين الإنتاجات الشرقية والمغربية.
 
وسجل تقرير "الهاكا" حضورا فقط على القناتين "الأولى" و"الثانية"، والتي لم تَتَعدَّ نسبتها في أحسن الأحوال اثني عشر في المائة وسط باقي برامج الخيال في كل قناة على حدة.
 
وأوضح التقرير التصويري فيما يخص مستوى نسب المشاهدة، أن المشاهد المغربي تستهويه بالدرجة الأولى المسلسلات التركية، فأربعة مسلسلات تركية مدبلجة على القناة "الثانية" سجلت لوحدها نسبة مشاهدة فاقت مجموع ما تم تسجيله في برامج الخيال العشرة الأولى على القناة "الأولى".
 
وسجل تقرير الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، بروز نقط مضيئة بخصوص الإنتاج المغربي بعلاقة بنسب المشاهدة من خلال مسلسلي "ولادي" على القناة "الأولى" و"مقطوع من شجرة" على القناة "الثانية".
 
لكبير بن لكريم


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق