•   ثِـقة الأسر في العيش الكريم تتلاشى

ثِـقة الأسر في العيش الكريم تتلاشى

2017-02-16 14:28:03

واصل تراجع ثقة الأسر المغربية في المعيشة والبطالة وقدرتها على الادخار منحاه التصاعدي السالب خلال الفصل الرابع من السنة الماضية (2016)، ليؤكد انعدام الثقة والأمل في تحسن القدرة على العيش الكريم بانخفاض أسعار المواد الأساسية وارتفاع الأجور وتوفير فرص الشغل وعدم فقدان العمل وبالقدرة على تحسين الوضعية المالية على أساس الادخار.

وبقراءة متأنية لنتائج البحث الدائم حول الظرفية لدى الأسر، المنجز من طرف المندوبية السامية للتخطيط، يتضح أن مستوى ثقة الأسر عرف تراجعا خلال الفصل الرابع. حيث انتقل مؤشر ثقة الأسر سلبا إلى 73,5 نقطة عوض 73,8 نقطة خلال الفصل الثالث من 2016، وهو تراجع طفيف ما بين الفصلين لكنه كبير مقارنة بنفس الفترة من السنة ما قبل الماضية (2015) التي كان فيها مؤشر ثقة الأسر محددا في معدل 77,1 نقطة..

وإذا كان مؤشر الثقة يتكون من آراء الأسر حول تطور مستوى المعيشة والبطالة ووضعيتهم المالية وكذا فرص اقتناء السلع المستدامة، فإن توقعات الأسر بتحسن مستوى المعيشة استقر في مستوى سلبي بلغ ناقص 17,5 نقطة خلال الفصل الرابع من سنة 2016 عوض ناقص 17,4 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 13,8 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية. وعلى العموم، بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة 44,2%، فيما اعتبرت 26,7% منها أنه تحسن، فيما ظل توقع الأسر حول الآفاق القريبة المرتبطة بسنة 2017 سلبيا تجاه تحسن المعيشة وانخفاض معدل البطالة والقدرة على شراء المواد، حيث إن تطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، توقعت بشأنه %31,3  من الأسر تدهورا و39,7% استقراره في حين 28,9% ترجح تحسنه. وهكذا انتقل رصيد توقعات الأسر إلى ناقص 2,4 نقاط عوض ناقص 7,1 نقاط خلال الفصل السابق وناقص 8,1 نقاط خلال نفس الفصل من السنة الماضية. أما فيما يخص الفصل الرابع من 2016،  فتوقعت 75,3% من الأسر ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة في حين ترى 8,5% منها العكس. وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 66,8 نقطة، حيث عرف تحسنا مقارنة بمستواه المسجل خلال الفصل السابق الذي بلغ ناقص 70,6 نقطة وتدهورا بالمقارنة بنفس الفصل من السنة الماضية حيث سجل ناقص 64,1 نقطة.

 

  وفيما يتعلق بالظرفية غير الملائمة لاقتناء السلع المستدامة، فاعتبرت 60,9% من الأسر المغربية خلال الفصل الرابع من سنة 2016 أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة في حين رأت 17,9% عكس ذلك. حيث ما زال هذا المؤشر سلبيا مسجلا ناقص 43,0 نقطة بعدما كان في مستوى ناقص 37,5 نقطة خلال الفصل الرابع من 2015 وناقص 40,5 نقطة خلال الفصل السابق.

إلى ذلك، وفيما يتعلق بإحساس الأسر بتدهور وضعيتها المالية الحالية وبتفاؤل فيما يخص المستقبل، فقد صرحت 59,7% من الأسر المغربية خلال الفصل الرابع من سنة 2016، أن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما استنزفت 34,5% من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض. ولا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 5.8 في المائة.. وهكذا استقر رصيد آراء الأسر حول وضعيتها المالية الحالية في مستوى سلبي يصل إلى ناقص 28,7 نقطة، مسجلا بذلك تدهورا سواء بالمقارنة بالفصل السابق أو بنفس الفصل من السنة الماضية حيث بلغ ناقص 25,8 نقطة وناقص 25,7 نقطة على التوالي.

وبخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية، صرحت 41,6% من الأسر بتدهورها مقابل 8,3% التي رجحت تحسنها. وما زال هذا التصور سلبيا حيث بلغ ناقص 33,3 نقطة عوض ناقص 27,0 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق وناقص 18,5 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من 2015.

إضافة إلى المؤشرات السابقة، يوفر هذا البحث معطيات فصلية عن تصورات الأسر بخصوص جوانب أخرى لظروف معيشتها، منها القدرة على الادخار وتطور أثمنة المواد الغذائية.

وتواصل التشاؤم بخصوص توقعات قدرة الأسر على الادخار حيث لم تتجاوز نسبة الأسر التي صرحت بقدرتها على الادخار خلال 12 شهرا المقبلة %15,6، مما يعني أن 84.4 في المائة من الأسر غير قادرة على الادخار. وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 68,7 نقطة عوض ناقص 67,9 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 69,2 نقطة خلال الفصل الرابع من السنة الماضية.

إلى ذلك صرحت %87,7 من الأسر بأن أسعار المواد الغذائية قد عرفت ارتفاعا خلال 12 شهرا الأخيرة، في حين ترى %0,4 عكس ذلك. وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 87,3 نقطة خلال الفصل الرابع من سنة 2016 عوض ناقص 87,7 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 85,4 نقطة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

أما بخصوص تطور أسعار المواد الغذائية خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 78,5% من الأسر استمرارها في الارتفاع في حين لا يتجاوز معدل الأسر التي تنتظر انخفاضها 1,2%. وهكذا استقر رصيد هذه الآراء في مستوى سلبي بلغ ناقص 77,3 نقطة، دون مستوى ناقص 77,9 المسجل خلال الفصل السابق وناقص  75,2 المسجل خلال نفس الفصل من السنة الماضية.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق