• سباق محموم للأبناك على المغاربة بدون حسابات بنكية

سباق محموم للأبناك على المغاربة بدون حسابات بنكية

2017-04-05 11:59:36

تتهافت مؤسسات المال والبنوك على المغاربة من دون حسابات بنكية لاستقطابهم  وجعلهم زبناء جددا لديها عن طريق تقديم خدمات مؤدى عنها، وأهم هذه الخدمات بطائق بنكية خاصة بالمواطنين المغاربة الذين لا حسابات بنكية لهم لدى مؤسسات المال.

 وقال مصدر موثوق إن تهافت المؤسسات البنكية المغربية على هذه الشريحة من الزبناء المستهلكين يشكل صراعا محموما بين هذه المؤسسات للظفر بأكبر عدد من الزبناء الجدد وبات هو السمة الطاغية على جل البنوك المغربية بعد صدور مرسومين لوزارة الاقتصاد والمالية يخص المؤسسات المالية المعنية بالاستفادة من هذه الخدمات في الجريدة الرسمية في انتظار الإذن النهائي من طرف البنك المركزي، بنك المغرب.

 وفي الوقت الذي لم يتم الانتهاء من إنجاز النموذج الخاص بطلب الحصول على هذا الترخيص من طرف بنك المغرب إلا قبل أيام معدودة (الإثنين 27 مارس الأخير) فإن ستة بنوك ومؤسسات مالية وضعت ملفات طلباتها لدى بنك المغرب من أجل الحصول على ترخيص استقطاب المغاربة الذين لا حسابات مصرفية لديهم وجعلهم زبناء لها عن طريق تمكينهم من بطاقات بنكية خاصة. ويتعلق الأمر بـ"الضمان كاش" فرع البنك المغربي للتجارة الخارجية و"إيم 2 تي" فرع البنك الشعبي المركزي و"فا كاش" فرع التجاري وفابنك، و"كاش بلوس" بالإضافة إلى "نابس" فرع "إيم 2 إيم" الحاصل أصلا على ترخيص على شكل منتدى دولي مضمون على المستوى الوطني والدولي وبالإضافة كذلك إلى شركات الاتصالات الثلاث.

وعلى الرغم من أن الأبناك المغربية لا داعي لها في انتظار الترخيص من البنك المركزي باعتبارها مؤسسات مالية تقوم بالأداءات المالية إلا أن السلطات النقدية كسرت احتكار هذه البنوك وخفضت رأسمال الضمان للقيام بهذه الخدمات إلى 10 ملايين درهم (مليار سنتيم) بدل 30 مليون درهم (ثلاثة ملايير سنتيم).

 ويقوم النظام الجديد الخاص بتعميم البطائق البنكية على كل المغاربة بتمكين المغاربة الذين لا حسابات بنكية لهم من بطائق مصرفية خاصة، لكن شبيهة بتلك التي بحوزة أصحاب الحسابات البنكية، غير أن هذه البطاقات سوف تكون مبنية على حسابات بنكية خاصة بالأداءات و ليس على حسابات للتوريد والإصدار. وستمكن هذه البطائق أصحابها من القيام بمختلف العمليات البنكية الخاصة كسحب الأموال عبر مختلف الشبابيك البنكية الأوتوماتيكية وأداء المشتريات من المحلات التجارية والقيام بكل عمليات تجارة القرب والاطلاع على وضعية الحساب البنكي وبعث الأموال إلى أشخاص معينين، كما ستمكن من  القيام بأداء القيمة المالية الخاصة بالتبضع عبر الأنترنيت وتحويل أموال إلى الخارج لأغراض سياحية أو للأسفار الخاصة بالأعمال كما يمكن استعمالها في أداء الضرائب وفواتير استهلاك الهاتف والماء والكهرباء وكذلك تعبئة الهاتف وما إلى ذلك..

  الأبناك وعبر هذه البطائق التي تعتبر آلية لاستقطاب زبناء جدد إضافيين تستهدف كل الشرائح والطبقات المجتمعية، وعلى رأسهم الأشخاص الذين لهم تحفظات من المؤسسات البنكية والطلبة الجامعيون وما إلى ذلك من الأشخاص ..  



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق