• مراكش و أكادير تنقذان السياحة المغربية

مراكش و أكادير تنقذان السياحة المغربية

2017-07-14 11:24:57

أنقذت مراكش وأكادير ، كوجهتين متميزتين ، السياحة المغربية خلال الأشهر الخمسة لأولى من 2017 في الوقت الذي أشار فيه مرصد السياحة بأن 3,8 ملايين سائح زاروا المغرب بين يناير وماي 2017، بزيادة قدرها 9 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة المنصرمة.
وبينما صنفت مصادر متطابقة مراكش منقذا  أولا  للسياحة المغربية و أكادير منقذا ثانيا، أكد مصدر مقرب على أن عدد السياح الذين توافدوا على الحدود البرية المغربية  ما بين يناير و ماي الأخيرين ارتفع بنسبة 4 في المائة مقارنة بنفس الفترة من 2016، فيما أكد مرصد السياحة الذي نشر مؤخرا إحصائياته حول السياحة المغربية خلال الأشهر الخمسة الأولى من سنة 2017، أن عدد السياح الأجانب ارتفع بنسبة 12,3 في المائة، فيما ارتفع عدد السياح المغاربة المقيمين بالخارج بـ3,4 في المائة.  وأبرز المصدر ذاته أن هذا الارتفاع هم، على الخصوص، السياح القادمين من دول ألمانيا (زائد 9 في المائة)، وإسبانيا (زائد 8 في المائة)، وبلجيكا (زائد 7 في المائة).  وأضاف أن الأسواق السياحية الصاعدة بالنسبة للمغرب حافظت على منحاها التصاعدي، حيث سجلت الصين نموا بنسبة 760 في المائة، بينما سجلت كل من اليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة والبرازيل، على التوالي، ارتفاعا بنسبة 45 و42 و34 و35 في المائة.  وبخصوص إجمالي عدد ليالي المبيت المسجلة في المؤسسات السياحية المصنفة، فقد سجلت ارتفاعا بنسبة 17 في المائة خلال الأشهر الخمسة الأولى من سنة 2017 (زائد 22 في المائة بالنسبة للسياح غير المقيمين وزائد 6 في المائة للمقيمين).
 ما يؤكد أن مراكش وأكادير هما الوجهتان السياحتان المغربيتان اللتان تستأثران بالسياح الأجانب و المغاربة هو كون هاتين المدينتين  ساهما لوحدهما  ب 60 في المائة من إجمالي ليالي المبيت متم شهر ماي، حيث أن هاتين المدينتين  شهدتا ارتفاعا بنسبة 19 و16 في المائة على التوالي، الشيء الذي يجعلهما القطبين السياحيين الوطنيين المنقذين للسياحة المغربية.  لكن هذا لا ينفي صفة المساهمة الإيجابية على باقي الوجهات  التي سجلت بدجورها أيضا أداء جيدا، ولاسيما مدينتا فاس وطنجة بارتفاع بلغ على التوالي 38 و31 في المائة.
 وفي ما يتعلق بمعدل الملء إلى متم ماي 2017، فقد ارتفع إلى 42 في المائة بزيادة قدرها أربع نقاط مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية.من ناحية أخرى، بلغت مداخيل النشاط السياحي لغير المقيمين بالمغرب 22,86 مليار درهم متم ماي 2017، مقابل 22,7 مليار درهم سنة قبل ذلك، مسجلة ارتفاعا بنسبة 0,7 في المائة.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق