• "بيجو سيتروين القنيطرة" ينطلق ب1600 أجير و 50 إطارا

"بيجو سيتروين القنيطرة" ينطلق ب1600 أجير و 50 إطارا

2017-10-04 11:24:47

 ينطلق مصنع بوجو ستروين المغرب بالقنيطرة عند اكتمال إنجاز بنائه وبداية الإنتاج فيه في 2019 بتشغيل 1600 أجير بداية من 2019 يرافقهم 50 إطارا. وقال مصدر مقرب من هذا المشروع إن ورش بناء هذا المصنع قطع أشواطا مهمة. وقال ريني كابون المسؤول الأول عن  مصنع بيجو سيتروين  بالمنطقة الصناعية الحرة بالقنيطرة إن أولى بنايات هذا المصنع الكبير خرجت على أرض الوجود و ان ثلاث بنايات أخرى في الطريق. و فيما يخص الموارد البشرية التي يعتمد عليها هذا المصنع، أكد ريني كاربون في استجواب أجرته معه الزميلة ليكونوميست على المصنع استقطب أصلا خمسين شخصا من االيد العاملة المغربية  بمواصفات و تخصصات مختلفة ، مشددا على أن الاستراتيجية المعتمدة للموارد البشرية تقتضي الاعتماد على المغاربة المقيمين بالنغرب ليعطوا الانطلاقة لهذا المشروع بايادي محلية .
 و على اررغم من أنمغاربة الخارج في العديدةمن البلدلن الاوروبية، خصوصا ألمانيا و فرنسا   توجد بها كفاءات مغربية نافذة في عالم السيارات و المحركات و باستطاعتها نقل الخبرة على المغاربة  إلا أن الاساراتيجية المذكورة تقضي بالاعتماد في بداية المشروع على اليد العاملة المحلية.
مصنع بوجو سيتروين  للسيارات الذي كان أطلق مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، وكارلوس طفاريس، رئيس المجلس المديري لمجموعة “بوجو- ستروين”، أشغال بنائه في المنتطقة الحرة بالقنيطرة، ابتداء من 2019 ، وسيعمل على تجميع المحركات والمركبات، من أجل تغطية حاجيات الجهة والزبناء المغاربة، إذ يتوفر على طاقة إنتاجية تصل إلى 90 ألف مركبة عند انطلاق التصنيع، لتصل إلى 200 ألف مركبة خلال مرحلة لاحقة.
ويستفيد هذا المشروع، الذي تقرر وفق بروتوكول الاتفاق الموقع في 19 يونيو 2015، بين مجموعة “بوجو- ستروين” والحكومة، من نسيج من المزودين والمجهزين يعرف نموا متواصلا، ما سيمكن من ضمان تحقيق، نسبة إدماج محلي تصل إلى 60 % عند انطلاق هذا المشروع، لترتفع إلى 80 % لاحقا، كما تم تحديد ذلك، في بروتوكول الاتفاق المذكور. وسيتيح المستوى المتميز للمزودين المحليين بتجهيزات السيارات، استفادة هؤلاء من نمو هام لنشاطهم.
ووقعت مجموعة “بوجو- ستروين” أيضا، على اتفاقية تعاون مع (IFMA)، شبكة معاهد التكوين في صناعة السيارات، تهم تكوين الموارد البشرية، وفق احتياجات ومعايير إنتاج المجموعة. كما أن هناك شراكات أخرى قيد الدراسة مع المكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل وجامعات بالمغرب.
وأكدت المجموعة، التي تعرف علاماتها “بوجو” و”ستروين” و”دي إس” رواجا في السوق المحلي، على احترام السقف الزمني المحدد لإنجاز هذا المشروع الصناعي الكبير، إذ قال رئيسها، إن “هذا المشروع، الذي يحظى بدعم متميز من قبل السلطات، سيساهم في تحقيق الطموح التجاري لجهة أفريقيا والشرق الأوسط، المتمثل في بيع مليون مركبة في أفق 2025”.
وحققت مجموعة “بوجو- ستروين” رقم معاملات وصل إلى 54 مليار أورو متم السنة الماضية، فيما تعمل على تصميم سيارات فريدة، وتساهم في إيجاد حلول للتنقل، من خلال إتاحة الفرصة للجميع، للتمتع بالحرية والرضا عبر العالم.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق