• ارتفاع أسعار الخمور قبيل رأس السنة

ارتفاع أسعار الخمور قبيل رأس السنة

2017-11-24 11:50:53

سجلت المندوبية السامية للتخطيط، ارتفاع استهلاك بعض المواد الغذائية هذه السنة،  فضلا عن أسعار المحروقات، بالإضافة إلى المشروبات الكحولية والتبغ، رغم أن بعض المواد الغذائية انخفضت أسعارها عند الاستهلاك في شهر أكتوبر المنصرم.
  وكشف المندوبية في مذكرة إخبارية أول أمس الأربعاء، عن انخفاض الرقم الاستدلالي للاثمان عند الاستهلاك ب 0,1% بسبب انخفاض الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 0,3% وارتفاع الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,1%. مؤشر التضخم الأساسي من جهته في انخفاض ب 0,3% خلال شهر وفي ارتفاع ب 1,1% خلال سنة.
وسجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر أكتوبر 2017، انخفاضا ب 0,1% بالمقارنة مع الشهر السابق. وقد نتج هذا الانخفاض عن تراجع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 0,3% وتزايد الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,1%.
   وهمت انخفاضات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري شتنبر وأكتوبر 2017 على الخصوص أثمان “السمك وفواكه البحر” ب 3,9% و”اللحوم” ب 2,3% و”الفواكه” ب  1,1% و”القهوة والشاي والكاكاو” ب 0,7%. وعلى العكس من ذلك، ارتفعت أثمان “الخضر” ب 2,2% و”الزيوت والذهنيات” ب 1,9% و”الحليب والجبن والبيض” ب 0,3%. فيما يخص المواد غير الغذائية، فان الارتفاع هم على الخصوص أثمان “المحروقات” ب 0,9%.
وسجل الرقم الاستدلالي أهم الانخفاضات في سطات ب 0,8% والحسيمة ب 0,5% وفي الدار البيضاء وأكادير ب 0,4% وفي القنيطرة وتطوان وبني ملال ب 0,3%. وعلى العكس من ذلك، سجل هذا الرقم ارتفاعا في كل من كلميم ب 0,9% وآسفي ب 0,4% ووجدة ب 0,3% وفاس وطنجة ب 0,2%.
 بالمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا ب 0,6% خلال شهر أكتوبر2017. وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد أثمان المواد غير الغذائية ب 1,3% وتراجع أثمان المواد الغذائية ب 0,2%. وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين استقرار بالنسبة  ل “المواصلات” وارتفاع قدره3,2%  بالنسبة ل “المطاعم والفنادق”.
  وخلصت المندوبية، بأن مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر أكتوبر 2017 انخفاضا ب 0,3% بالمقارنة مع شهر شتنبر 2017 وارتفاعا ب 1,1% بالمقارنة مع شهر أكتوبر .2016


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق