• 57 مليون زبون لدى "اتصالات المغرب"

57 مليون زبون لدى "اتصالات المغرب"

2018-02-20 12:04:16

حققت مجموعة اتصالات المغرب نتائج إيجابية خلال سنة 2017 سواء من حيث رقم المعاملات أو النتيجة الموطدة أو النتيجة الصافية، أو من حيث عدد الزبائن المشتركين.
 ففيما يخص رقم المعاملات الموحد لمجموعة اتصالات المغرب فقد تم تحقيق العودة إلى النمو المستدام لهذا الرقم في الربع الرابع من سنة 2017 بنسبة زائد 3,3 في المائة بسعر الصرف الثابت حسب ما أعلن عنه بلاغ صادر عن المجموعة، وفيما يخص رقم معاملات المجموعة داخل المغرب فقد أكد المصدر على أنه تحققت لارتفاع رقم المعاملات خلال الربع الرابع من السنة المنصرمة بفضل النمو الذي عرفه قطاع الأنترنيت النقال.
 ويعزى هذا النمو المطرد في رقم المعاملات والنتيجة الصافية إلى نمو قاعدة زبناء مجموعة اتصالات المغرب بنسبة 5.5 في المائة، حيث وصلت هذه القاعدة إلى ما يقارب 57 مليون مشترك عند نهاية السنة.
وحسب المصدر ذاته فإن الشركات الجديدة التابعة للمجموعة حققت إنجازات جد إيجابية، أعطت رقم معاملات مرتفعا بنسبة 11,9% بسعر الصرف الثابت.
أما في ما يخص تحسن ربحية المجموعة فقد عرفت مجموعة اتصالات المغرب نمو هامش النتيجة العملية الموطدة التي تعني الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك (EBITDA) ارتفاعا بـ 1,2 نقطة بسعر الصرف الثابت ليصل إلى 49,1 في المائة، كما سجلت مجموعة اتصالات المغرب ارتفاع النتيجة الصافية المعدلة، حصة المجموعة بنسبة 4,4 في المائة، وذلك في الوقت الذي ارتفع فيه نمو التدفق النقدي التشغيلي بنسبة 3,1% مع الوصول إلى مستوى عالٍ من الاستثمار يمثل 23% من رقم معاملات المجموعة.
وأكد عبد السلام أحيزون، رئيس المجلس المديري لمجموعة اتصالات المغرب الجماعية على أن النتائج الجيدة التي حققتها مجموعة اتصالات المغرب تشهد على قدرتها على الصمود، وتوقع تطورات السوق. كما تعكس قدرة المجموعة في التحكم في الأسعار ونهجها سياسة استثمار مربحة تمكنها من تحسين هوامشها ولاسيما على مستوى الشركات التابعة الإفريقية. إذ تم تخصيص 8 ملايير درهم هذه السنة لتوسيع الشبكات واستعمال أحدث التقنيات. واعتمادا على دينامية النمو المربحة لاتصالات المغرب، سنواصل خلال سنة 2018 استراتيجيتنا المبنية على الإبداع بهدف منح زبنائنا أفضل التكنولوجيات والخدمات، يضيف أحيزون. وتتوقع اتصالات المغرب حسب رئيس مجلسها المديري استقرارا لرقم معاملات المجموعة خلال 2018، في نطاق وسعر صرف ثابتين. واستقرارا للـ "EBITDA"، أي الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك، كما توقعت استثمارات جديدة بنسبة 23 في المائة من رقم المعاملات، باستثناء الترددات والرخص.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق