• إحداث المقاولة بالمغرب حكر على الرجال البالغين 55 سنة

إحداث المقاولة بالمغرب حكر على الرجال البالغين 55 سنة

2018-03-21 12:39:17

أكدت دراسة ميدانية حديثة  أن علاقة المغاربة مع إحداث شركات ومقاولات لم تعد مخيفة ، حيث ارتفع مؤشر الثقة لدى فئات عمرية معينة في خلق مقاولات. غير ان هذه الدراسة التي تم إجراؤها على عينة من 652 شخصا أكدت على ان  كبار المغاربة هم الأكثر تشجيعا و تحفيزا وقدرة على خلق المقاولات، فيما تأكد أن فئة  الشباب المنحصرة أعمارهم دون الخامسة و العشرين من عمرهم لازالوا في منأى عن القدرة المعنوية و المادية المؤهلة إلى خلق مقاولة   .
وأكد المصدر على ان المغاربة البالغين من العمر 55 سنة هم الأكثر إحداث للمقاولات من خلال هذه العينة التي تم استهدافها من خلال الدراسة ذاتها .ويمثل مغاربة الـ55سنة الذين تمكنوا من خلق مقاولات نسبة 54 في المائة من إجمالي المستجوبين الذين شملتهم الدراسة ،فيما تأكد أن المغاربة البالغة أعمارهم ما بين 45 و 54 سنة يمثلون نسبة 40 في المائة  من هذا الإجمالي ، بينما تنخفض هذه النسبة لدى الفئة العمرية المحددة في ما بين 25 و 34 سنة إلى 9 في المائة وتنحدر أكثر فأكثر لدى الفئة العمرية التي تقل عن 25 سنة إلى نسبة 6 في المائة ، مما يعني أن فئة الشباب هي الفئة التي لازالت تعترضها الصعاب المختلفة في خلق مقاولات أولها المؤهل العلمي و المعرفي وثانيها القدرة على تحمل المسؤولية أمام مختلف الالتزامات و ثالثها الموارد المالية و سيولتها و مواجهة النفقات و المصاريف المتعلقة  بخلق المقاولة ، حيث أن عداد المصاريف يبدلأ في الدوران منذ الحصول على الشهادة السلبية لتأسيس المقاولة ، وتكون فيه الضرائب أول العقبات، يؤكد احد المصادرالمهتمة بخلق مقاولة.
الدراسة المذكورة أكدت على ان الثلثين من إجمالي المهتمين بخلق مقاولات تعيقهم القدرات المالية بدرجة أولى، حيث أن هذه النسبة عادة ما تتخلى عن مشاريعها في بداية الطريق بسبب التمويل و الالتزام أمام المؤسسات.
الدراسة ذاتها أكدت على أنه إذا كان الشباب المغربي بعيدا عن القدرة المادية و العلمية و المعنوية المؤهلة إلى حلق مقاولات ، متنازلا لفئة الكبار في خلق الاستثثمار فإن العنصر النسوي بدوره يمثل نسبة ضئيلة من إجمالي عدد المغربة الثواقين إلى إحداث مقاولات.. وعلى الرغم من ان الدراسة الميدانية شملت في عبينة المستجوبين 39 في المائة من النساء  اللائي حاولن خلق مقاولات فإن 5 في المائة منهن فقط هن اللتي استطعن في آخر المطاف من مقاولة في الوقت الذي يكون فيه 18 في المائة من الاجمالي ذاته  رجالا استطاعوا في آخر المطاف من خلق  مقاولة. و تبقى حسب غالبية المستجوبين من النساء و الرجال الموارد المالية هي النمعيق الاساسسي من العديد من المعيقات التي تقف في وجه خلق مقاولات لذى معظم المغاربة وخاصة منهم الشباب و النساء ، يليها الالتزامات أمام المؤسسات وفي مقدمتها الضرائبر و الابناك و الضمان الاجتماعي


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق