• المناظرة الوطنية للفلاحة تقدم حصيلة عشر سنوات

المناظرة الوطنية للفلاحة تقدم حصيلة عشر سنوات

2018-04-23 09:46:08

تناقش المناظرة الوطنية العاشرة للفلاحة اليوم بمكناس موضوع ارتباط الشباب بالفلاحة في تنميتها والاستفادة منها. وأكد مصدر موثوق أن الدورة العاشرة للمناظرة الوطنية للفلاحة، التي ستنظم يومه الإثنين بمكناس تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس ابتداء من الساعة العاشرة صباحا وبحضور العديد من الشخصيات الوازنة من الدول الصديقة والشريكة للمملكة من إفريقيا وأوروبا أقلهم وزراء وسفراء ومسؤولون سامون، وذلك تحت شعار "الشباب، المحرك والمستفيد الرئيسي من التنمية الفلاحية". وأوضح المصدر أن هذه الدورة التي ستنظم، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ستمكن من الوقوف على دور الشباب في التنمية الفلاحية وتقديم الحلول التي يوفرها مخطط المغرب الأخضر للشباب في العالم القروي.وأضاف ذات المصدر أن المناظرة الوطنية للفلاحة التي تعد حدثا سنويا مهما بالنسبة للفاعلين في القطاع الفلاحي، ستشكل كالعادة لقاء يسمح بعرض الحصيلة السنوية للإنجازات والتوجهات الاستراتيجية للقطاع في السنوات القادمة".

 وتتزامن المناظرة الوطنية للفلاحة مع افتتاح الدورة الثالثة عشرة للملتقى الدولي للفلاحة الذي سيتم افتتاحه يوم غد الثلاثاء تحت الرئاسة السامية لجلالة الملك محمد السادس، وهو الملتقى، الذي أصبح قبلة لكبار العارضين المحليين بمختلف قيمتهم وتراتبيتهم في النسيج الاقتصادي والعارضين الدوليين من مختلف القارات، كما أصبح قبلة لآلاف الزوار من المغرب وخارجه ويحظى بتغطية إعلامية واسعة على الصعيد الوطني والدولي.

وحسب المصدر المذكور فإن المعرض الدولي للفلاحة في نسخته الثالثة عشرة، الذي سينظم بمكناس خلال الفترة ما بين 24 و28 أبريل تحت شعار "اللوجيستيك والأسواق الفلاحية، سيقام على مساحة تقدر بـ 180 ألف متر مربع، منها 87 ألفًا مغطاة، وسيحتضن أزيد من 1400 عارض يمثلون 67 بلدا، فضلا عن استقبال أكثر من 850 ألف زائر.وأضاف البلاغ أن المعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، الذي يعد أحد أكبر التظاهرات في إفريقيا والموعد الأكثر أهمية للقطاع الفلاحي والفاعلين فيه، سينظم حول 9 أقطاب هي قطب "الجهات"، و"قطب المؤسسات والمستشهرين"، و"القطب الدولي"، و"قطب اللوازم والأدوات الفلاحية"، و"قطب الطبيعة والحياة"، و"قطب المنتجات"، و"قطب المنتجات المحلية"، و"قطب التربية الحيوانية" و"قطب الآليات والمعدات الفلاحية". وحسب ذات المصدر، ستحل هولندا كضيف شرف على المعرض، علما أن هذا البلد يعتبر "البوابة إلى أوروبا"، ويستفيد من شبكة لوجستية رائدة، ويعد واحدا من الدول المركزية للتجارة الأوروبية والعالمية في المنتجات الفلاحية، مضيفا أنه و"بفضل شبكة البنية التحتية اللوجيستية المتنوعة للغاية، فإن النموذج الهولندي مثال مثير للاهتمام علاقة بموضوع هذه السنة".  



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق