• تراجع الاستثمارات الأجنبية  وتفاقم العجز التجاري

تراجع الاستثمارات الأجنبية وتفاقم العجز التجاري

2018-07-06 08:30:29

سجلت تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة على لمغرب تراجعا كبيرا خلال الأشهر الخمسة الأولى  من السنة الجارية مسجلة نسبة انخفاض قاربت 32 في المائة  وبالضبط 31.8 في المائة . ولم تسجل هذه التدفقات سوى 9,08 مليار درهم عند متم ماي 2018 مقابل تسجيل  13,32 مليار درهم خلال نفس الفترة من السنة السابقة . وأوضح مكتب الصرف في نشرة للمؤشرات الشهرية حول المبادلات الخارجية لشهر ماي 2018، أن هذه النتيجة تعزى إلى ارتفاع النفقات بـ (زائد 1,33 مليار درهم) مقرونة بانخفاض المداخيل التي بلغت 13,99 مليار درهم.  وأضاف المصدر ذاته أن مداخيل المغاربة المقيمين بالخارج سجلj ارتفاعا بنسبة 9,6 بالمائة، لتصل إلى 26,78 مليار درهم برسم الأشهر الخمسة الأولى من السنة الجارية، مقابل 24,43 مليار درهم خلال نفس الفترة من السنة السابقة. 

وبخصوص ميزان الأسفار، سجل مكتب الصرف أنه أظهر فائضا بزيادة نسبتها 17,8 في المائة بلغت 20,46 مليار درهم في متم شهر ماي 2018، مسجلا ارتفاعا مهما في مداخيل الأسفار من 3,49 مليار درهم إلى 27,08 مليار درهم، إضافة إلى ارتفاع النفقات من 6,22 مليار درهم إلى 6,62 مليار درهم.

 من جانب آخر ارتفع العجز التجاري بنسبة 11,5 في المائة في متم شهر ماي حيث  أفاد مكتب الصرف بأن العجز التجاري سجل ارتفاعا بنسبة 11,5 في المائة ليصل إلى حوالي 51,775 مليار درهم نهاية شهر ماي 2018، مقابل 46,442 مليار درهم خلال الفترة نفسها قبل سنة.
 وأوضح مكتب الصرف، في نشرة خاصة بالمؤشرات الشهرية للمبادلات الخارجية لشهر ماي 2018، أن الواردات بلغت 218,74 مليار درهم، بزيادة 10,3 في المائة، في حين ارتفعت الصادرات بنسبة 10 في المائة، لتبلغ 166,97 مليار درهم.
 وأضاف أن نسبة تغطية الصادرات للواردات بلغت 76,3 في المائة، برسم الشهور الخمس الأولى من السنة الجارية، مقابل 76,6 في المائة في السنة السابقة.
 وعزا مكتب الصرف ارتفاع الواردات، بالأساس، إلى ارتفاع المواد الخام بنسبة 26 في المائة، ومنتجات التجهيز (زائد 13,4 في المائة)، والمنتجات الطاقية (زائد 12,3 في المائة)، والمنتجات المصنعة للاستهلاك (زائد 8 في المائة).
 وأبرز المصدر ذاته أن تطور الصادرات مرده ارتفاع مبيعات أغلب القطاعات، وبالخصوص قطاع الطيران ب21,4 في المائة، وقطاع السيارات (زائد 17,5 في المائة)، والفوسفاط ومشتقاته (زائد 9,8 في المائة) وقطاع النسيج والجلد (زائد 3,2 في المائة). 



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق