•  461 مليار أرباح اتصالات المغرب  متم شتنبر

461 مليار أرباح اتصالات المغرب متم شتنبر

2018-10-24 08:37:51

حققت مجموعة اتصالات المغرب نتيجة صافية معدلة بقيمة 4,61 مليار درهم في متم شتنبر 2018، بزيادة بلغت 2,9 في المائة (زائد 2,5 في المائة بسعر صرف ثابت) مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، وفقا لنتائج أصدرتها المجموعة اليوم الإثنين.

وعزت اتصالات المغرب، في بلاغ حول نتائجها الموحدة للتسعة أشهر الأولى من سنة 2018، هذه الزيادة بشكل رئيسي إلى تحسن أنشطة المجموعة في المغرب.

وأشار البلاغ إلى أنه خلال الفصل الثالث لوحده، تسارع نمو رقم معاملات النقال في المغرب، بزيادة 7,8 في المائة، بفضل النمو القوي للبيانات التي عرف رقم معاملاتها زيادة بنسبة 40 في المئة. وتعليقا على هذه الأرقام، نقل البلاغ عن رئيس مجلس الادارة الجماعية للمجموعة عبد السلام أحيزون قوله "مع النمو المستمر في عائدات المجموعة، تأتي نتائج الفصل الثالث من سنة 2018 لتؤكد التوجه الإيجابي الذي تم تسجيله منذ بداية السنة في جميع أسواق المجموعة".

وأضاف السيد أحيزون أن هذه النتيجة جاءت أيضا بفضل النمو المتسارع لأنشطة المجموعة في المغرب، حيث تستفيد من جودة شبكتها وخدماتها لدعم تطوير استخدامات الزبناء للبيانات، لاسيما بفضل شبكة الجيل الرابع التي تغطي 98 في المائة من السكان، مشيرا إلى أن الفروع الإفريقية، وعلى الرغم من الضغوط التنافسية والتنظيمية القوية، تحتفظ بدينامية إيجابية تظهر في النمو السريع والمساهمة المهمة في نتائج المجموعة.

كما أفادت اتصالات المغرب أنها سجلت نهاية شتنبر 2018، رقم معاملات بلغ 27,13 مليار درهم، بزيادة 4,3 في المائة (3,3 في المائة بسعر صرف ثابت).

ويرجع هذا التغيير، حسب المجموعة، إلى النمو القوي في رقم معاملات الأنشطة في المغرب (زائد 5,1 في المائة)، والتي تستفيد من زيادة الاستخدام ونمو حظائر البيانات، إلى جانب إيرادات الفروع (زائد 2,4 في المائة بسعر الصرف الثابت).

من ناحية أخرى، أضاف البلاغ أن مؤشر إيرادات الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك بلغ ما يقارب 13,47 مليار درهم، بزيادة 4 في المائة (زائد 3,2 في المائة على أساس سعر الصرف الثابت)، وذلك بفضل نمو هذا المؤشر في المغرب، مشيرا إلى أن المعدل الهامشي للأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك "لا يزال مستقرا ولا يزال عند مستوى مرتفع بنسبة 49,7 في المائة".

وعلى مستوى عدد زبناء المجموعة، فقد ارتفع إلى أزيد من 61 مليون زبون في 30 شتنبر 2018، بزيادة قدرها 8,4 في المائة على أساس سنوي، مدفوعا بتسارع نمو الهاتف النقال والثابت في المغرب (زائد 17,2 في المائة وزائد 10,2 في المائة على التوالي) بالإضافة إلى نمو حظائر الهاتف النقال في الفروع (زائد 10,9 في المائة).

كما بلغت التدفقات النقدية الصافية 7,42 مليار درهم، بانخفاض 5,6 في المائة (ناقص 5,9 في المائة بسعر الصرف الثابت).

وارتفع صافي التدفق النقدي التشغيلي باستثناء التعديلات بنسبة 3,3 في المائة (زائد 3,2 في المائة بأسعار الصرف الثابت) إثر النفقات المتعلقة بمخطط المغادرة الطوعية سنة 2017.

بالإضافة إلى ذلك، تم الحفاظ على توقعات 2018 في نطاق وسعر صرف ثابتين، مع نمو رقم المعاملات، وارتفاع الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك، ونفقات الاستثمارات بما يصل إلى 20 في المائة من رقم المعاملات، باستثناء الترددات والرخص.

 



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق