• ضرائب السجائر وصلت إلى 1.42 مليار درهم

ضرائب السجائر وصلت إلى 1.42 مليار درهم

2019-03-06 08:24:02

كشف تقرير صادر عن الخزينة العامة أن عائدات الضريبة الداخلية على استهلاك التبغ، وصلت إلى 1.42 مليار درهم في يناير الماضي، مقابل 549 مليون درهم في الفترة نفسها من العام الماضي، حيث سجلت إيرادات الخزينة العامة للمملكة من الضريبة الداخلية على استهلاك التبغ ارتفاعا قدر بـ159.2 في المائة.

واستنادا للتقرير ذاته، فإن تلك العائدات تمثل 12.9 في المائة من مجمل الإيرادات برسم الضريبة الداخلية على استهلاك التبغ بالمغرب، والتي ينتظر أن تصل إلى 11.05 مليار درهم، مشيرة إلى أن عائدات الضريبة الداخلية على استهلاك التبغ وصلت إلى 10.86 مليار دهم في العام الماضي.

وأكد المصدر ذاته، أن أسعار التبغ سجلت أعلى ارتفاع لها في بداية العام الحالي، مقارنة بالسلع الأخرى، ووصل ارتفاع سعر التبغ ضمن المواد غير الغذائية إلى 15 في المائة في يناير، مقارنة بالمستوى الذي كان عليه في دجنبر، حسب تقرير المندوبية الذي يتناول تطور أسعار السلع الغذائية وغير الغذائية.

ويذكر أن قانون المالية للعام الحالي، سن زيادة في الضريبة الداخلية على استهلاك التبغ، من خلال زيادة النسبة الدنيا للتحصيل من 567 درهم إلى 630 درهما لكل ألف سيجارة، كما أن الوزارة المنتدبة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة، كانت قد نشرت لائحة جديدة لأسعار بيع التبغ المصنع للعموم عقب دخول قانون مالية 2019 حيز التنفيذ، ابتداء من اليوم الثلاثاء فاتح يناير، والذي تضمن قرارا برفع الضريبة الداخلية على الاستهلاك بالنسبة إلى السجائر. 

وتضمن قانون المالية رفعاً في ضريبة TIC من خلال زيادة النسبة الدنيا للتحصيل من 567 درهماً إلى 630 درهماً لكل ألف سيجارة؛ وهو ما أثر بشكل متباين على عدد من أنواع السجائر الأكثر استهلاكاً من طرف المغاربة،لتصبح لائحة الأسعار الجديدة التي نشرت في العدد الأخيرة من الجريدة الرسمية، بالنسبة إلى السجائر السمراء كالتالي: كازا ب20 درهماً للعلبة، ومغرب ب18 درهماً، وأولمبيك ks ب20 درهماً، ومور ب18 درهماً.

أما السجائر الشقراء فأصبحت أسعارها كالتالي: ماركيز ميديوم وكلاسيك ب21.50 درهماً، ومارفيل ب21 درهماً، وكولواز بلوند ب23 درهماً عوض 22 درهماً في السابق، أما الروثمانس فسعره هو 22 درهماً، ومالبورو بيوند ومارلبورو كولد ب35 درهماً عوض 32 درهماً في السابق.

وبناء على هذه المقتضيات تدر هذه الضريبة الداخلية على الاستهلاك المطبقة على السجائر في المغرب ملايير الدراهم على ميزانية الدولة، حيث تشير تقديرات قانون مالية 2019 إلى أن تصل إلى 11 مليار درهم؛ فيما تصل إيرادات الرسوم المفروضة على الخمور والكحول حوالي 678 مليون درهم، والجعة ب823 مليون درهم، أما المشروبات الغازية والليمونادا فيقدر أن تدر حوالي 313 مليون درهم.

وبالإضافة إلى رفع الضريبة على السجائر، أقر قانون مالية 2019 زيادة بنسبة 50 في المائة من مقدار الضريبة الداخلية على الاستهلاك المطبق على المياه الغازية أو غير الغازية والمعدنية ومياه المائدة وغيرها المعطرة المحتوية على السكر، كسعي لمحاربة هذه المشروبات التي تسبب السمنة ومرض السكري للمغاربة.

كما أقرت حكومة سعد الدين العثماني رفعا من مقدار الضريبة الداخلية على الاستهلاك المطبقة على المشروبات المقوية من 500 درهماً إلى 600 درهم للهيكتوليتر، كما عرفت ضريبة تبغ الشيشة ارتفاعاً من 350 درهماً إلى 450 درهما لكل ألف غرام، وهي منتجات لطالما حذرت منظمات وطنية ودولية من أخطارها على صحة الإنسان.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق