• حركة انتقالية سابقة لأوانها  و6اشهر لتدريب المتعاقدين

حركة انتقالية سابقة لأوانها و6اشهر لتدريب المتعاقدين

2017-09-19 11:50:52

أكد محمد حصاد وزير التربية الوطنية أن إجراءات التحضير للسنة الدراسية المقبلة 2018-2019 ستبدأ مبكرا مؤكدا تنظيم حركات إنتقالية قبل اوانها  لتمكين المديريات الإقليمية من إحصاء حاجياتها من الأطر الجديدة بناءا على نتائجها على أن يتم توظيف أساتذة بموجب عقود في شهر اكتوبر  لتمكينهم من 6 أشهر تكوين تؤهلهم لممارسة مهامهم مباشرة مع بداية السنة الدراسية المقبلة
وقال حصاد في ندوة صحفية حول “مستجدات للدخول المدرسي والجامعي والتكوين المهني”، أن الهاجس الأول هو تجاوز كل المعيقات ، وكذا القطع مع كل الممارسات في العهد السابق، حتى نرجع ثقة المواطن في التعليم العمومي.
وشدد حصاد على أن وزارته استطاعت تحقيق نسبة سبعين في المائة من الإصلاحات المرجوة في إصلاح منظومة التربية والتكوين.وأضاف حصاد أن الوزارة تتوخى أن يكون هذا الدخول المدرسي قطيعة فعلية مع الماضي، بتحسين المنهج البيداغوجي، والعناية ببنيات الاستقبال، ومقومات الضبط والانضباط.
كما دافع  حصاد، وزير التربية الوطنية، صباح اليوم الإثنين، على قراره  في التشدد بخصوص  هندام  الأساتذة، و توفير الفضاء المناسب للتلميذ عبر صباغة الأقسام وإصلاح الإنارة والمراحيض. كما  أعلن أنه تم توفير الإمكانيات المادية للجامعات والكليات لصباغتها وتجديدها.مؤكدا ان  صباغة الأقسام  ليس كل شيء لتطوير المنظومة التعليمة، ولكن إعتبرها ضرورية  و من  الآساسيات  لتوفير الأجواء للدراسة.موضحا ان  عشرة آلاف مدرسة تمت صباغتها وتجديد إنارتها ومراحيضها، وأن أغلب المديرين بذلوا مجهود في البحث عن  الميزانية  من أجل تنفيذ العملية سواء بالتواصل مع السلطات المحلية أو المجالس البلدية.ودعا حصاد جميع المدراء  ان اكثر  ديناميكية من أجل مؤسستهم، مؤكدا  انه لا حاجة لوجودهم إذا لم  يتحركو .


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق