• أمزازي يتشبت بالتفاوض من جديد والنقابات ترفض

أمزازي يتشبت بالتفاوض من جديد والنقابات ترفض

2019-02-06 08:51:08

 

كشف عبد الغني الراقي، كاتب عام النقابة الوطنية للتعليم المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، " أن الوزير سيعقد لقاء مع النقابات التعليمية بعد إنهائه لجلسات البرلمان لمناقشة مشروع مواد القانون الإطار الأسبوع المقبل، بعدما تشبتت الوزارة بأن نتفاوض من جديد، وهو ما لم نقبله".

وعقدت الوزارة إلى الكتاب العامين للنقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية يوم الجمعة الماضي،لقاء ترأسه الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية يوسف بلقاسمي ، في لقاء دام أربع ساعات إثر طلب كتابي تقدمت به ثلاث نقابات تعليمية مركزية للوزير، بعد تأجيل اجتماع سابق يوم 26 دجنبر الماضي من دون حصر موعد لاحق.

وقال الراقي، على هامش اللقاء، "على العكس من ذلك، تشبتنا خلال لقاء أمس الجمعة الذي كان بمبادرة من النقابات بضرورة إجابة الوزير عن قضايا طرحناها عليه في جلسة حوار سابقة وطلب منا مهلة، واليوم نطالبه بأن يحضر لنا تلك الأجوبة وعن مآل الحوار".

واعتبر عبد الرزاق الادرييسي، كاتب عام الجامعة الوطنية لللتعليم ، " أن اجتماع الجمعة ترتيبي ولم يحسم في أي من الملفات، والمتفق عليه عقد اجتماع قريب مع الوزير".

واضاف المتحدث " تم الاتفاق أيضا على أن ينظم الاجتماع بين الكتاب العامين والكاتب العام باستمرار وانتظام".

واكتفت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية، بنشر خبر مقتضب عن الاجتماع في صفحتها الرسمية “فايسبوك”: الجامعة تبسط رؤيتها لتجاوز الاحتقان في الساحة التعليمية للتحضير للقاء المرتقب بوزير التربية الوطنية قصد إيجاد حلول منصفة للفئات المتضررة والحسم في التسوية النهائية للملفات العالقة.

ونشرت وزارة التربية الوطنية، على صفحتها الرسمية خبر لقاء الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية يوسف بلقاسمي بالنقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية تحضيرا للاجتماع الذي سيعقده سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي مع الهيئات النقابية، من دون مزيد من التفاصيل التي ينتظرها أكثر من 170 ألف موظف بالقطاع وسط ملفات حارقة وملتهبة.

وتجدر الإشارة إلى أن اللقاء حضره الكتاب العامون للنقابة الوطنية للتعليم (ك. د. ش.) عبد الغني الراقي والجامعة الوطنية لموظفي التعليم (ا. و. ش. م.) عبد الاله دحمان والجامعة الحرة للتعليم (ا. ع. ش. م.) يوسف علاكوش، والجامعة الوطنية للتعليم (ا. م. ش.) ميلود معصيد، والنقابة الوطنية للتعليم (ف. د. ش.) عبد الصادق الرغيوي، والجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي عبد الرزاق الادريسي، وعن الوزارة، حضر بمعية الكاتب العام للقطاع يوسف بلقاسمي،ومدير الموارد البشرية محمد بنزرهوني ورئيسة قسم الاتصال فاطمة وهمي.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق