• ملاعب مونديال قطر 2022 تحصد المزيد من الضحايا

ملاعب مونديال قطر 2022 تحصد المزيد من الضحايا

2016-05-03 11:21:40

توفي عامل هندي في مشروع استاد البيت في مدينة الخور، أحد أوراش مونديال قطر 2022 لكرة القدم بحسب ما ذكرت اللجنة المنظمة في بيان.


وكتبت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في بيان رسمي: "ببالغ الحزن والأسى تنقل اللجنة العليا للمشاريع والإرث خبر وفاة جاليشوار براساد (48 عاما)، أحد العاملين بمشروع استاد البيت - مدينة الخور المرشح لاستضافة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022".


وأضاف البيان: "كان براساد (هندي الجنسية) قد أحس بالإعياء بحدود الساعة 9:30 صباح الأربعاء 27 أبريل وتلقى الإسعافات الأولية بشكل مباشر في موقع المشروع حتى وصول المسعفين حيث تم نقله إلى مستشفى الخور. إلا أن المنية وافته بحدود الساعة 11:30 صباحا".


وختم البيان: "بعد أن أكدت الفحوصات الأولية بالمستشفى أن سبب الوفاة هو الإصابة بسكتة قلبية، أبلغت كافة الجهات المختصة وتم البدء فورا بفتح تحقيق شامل حول الحالة".


ويقع استاد البيت شمال العاصمة الدوحة ومن المقرر أن يتسع لستين ألف متفرج ويستضيف مباريات حتى نصف نهائي مونديال 2022.


ولطالما جذبت أوضاع العمال في ورش المونديال انتقادات لاذعة من منظمات حقوق الإنسان، آخرها منظمة العفو الدولية التي أكدت أواخر مارس الماضي أن أكثر من 100 عامل أجنبي يساعدون في بناء استاد خليفة الدولي عانوا من تجاوزات فاضحة ومنهجية.


وقالت المنظمة في بيان إن العمال في استاد خليفة الدولي الذي ستقام عليه أيضا منافسات بطولة العالم لألعاب القوى عام 2019، كانوا ضحايا عمل قسري، وأن الشركات التي توظفهم كذبت بشأن أجورهم، ولم يدفع لهم بعضها أي أجر منذ أشهر ويتم إيواؤهم في "مخيمات بائسة".


وتابعت منظمة العفو الدولية في التقرير الذي يحمل عنوان "الوجه القبيح للعبة الجميلة" أن سبعة عمال منعوا من العودة إلى بلدهم لمساعدة أسرهم بعد الزلزال المدمر الذي ضرب النيبال في أبريل 2015.


وتدعي المنظمات في تقارير وفاة 1200 عامل حتى الآن، وتتوقع وفاة 4 آلاف آخرين قبل المونديال، وهو أمر ينفيه الجانب القطري بشدة.


وكان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جاني إنفانتينو جزم في 22 أبريل الماضي بأن كأس العالم 2022 ستقام في قطر، معلنا في الوقت ذاته عن إنشاء لجنة مستقلة لمراقبة ظروف العمال في الملاعب القطرية التي تستضيف النهائيات.


وتستخدم قطر راهنا 5100 عامل في ورش المونديال، ومن المتوقع أن يرتفع العدد إلى 36 ألف عامل عام 2018.
 


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق