• "فرانس 24" اختلطت عليها أحداث الحسيمة بمواجهات فنزويلا

"فرانس 24" اختلطت عليها أحداث الحسيمة بمواجهات فنزويلا

2017-07-16 11:53:26

بثت قناة "فرانس 24″ الفرنسية لقطات من الاحتجاجات التي تشهدها فنزويلا، على أساس أنها أحداث الحسيمة، وذلك أثناء استضافتها، عبر الهاتف، لمحمد زيان، عضو هيئة دفاع ناصر الزفزافي، للحديث عن الفيديو المسرب للأخير. وذلك في محاولة يائسة لتضخيم الاحتجاجات التي كانت تشهدها منطقة الحسيمة.
ويظهر بشكل جلي أن المشهد ليس في الحسيمة بل  لمواجهات عنيفة بين المحتجين وعناصر الشرطة، حيث تم استعمال القنابل المسيلة للدموع بشكل مكثف. وهي المشاهد التي لم تكن الحسيمة مسرحا لها خلال فترة الاحتجاجات.
وكان مسؤول بوزارة الاتصال قد نفى أن يكون هناك أي قرار رسمي لمنع وجود قناة فرانس 24 بالمغرب، وقال عبد الإله التهاني، مدير الاتصال والعلاقات العامة بالوزارة، إن القناة تتمتع باعتماد مراسل فرنسي هو جان ماري لومير، الحاصل على بطاقة مراسل معتمد. وأوضح التهاني، أن لومير يتمتع برخصة التصوير منتظمة صالحة لعموم التراب الوطني للمملكة. وفيما يتعلق بمنع تصوير حلقة من برنامج حديث العواصم من الرباط، التي كانت مخصصة لأحداث الحسيمة، والتي كان مفروضا أن ينشطها الصحفي المغربي جمال بودومة، فإن القناة، حسب التهاني، كانت تحضر لها بشكل سري، إذ لم يتم تقديم طلب للحصول على ترخيص بالتصوير وفق الضوابط القانونية الجاري بها العمل، وهي ثاني مرة تخرق فيها القناة القانون بهذه الطريقة.
واشار المسؤول إلى أن الشركة التي كانت كلفتها القناة الفرنسية بتنفيذ الإنتاج بالرباط غير مخولة قانونا بتقديم هذه الخدمة، لأن الترخيص الحاصلة عليه من المركز السينمائي يعطيها الحق فقط في إنجاز الإنتاج المسموع والمرئي لحسابها وحدها وليس للغير. وأوضح التهاني أن الوزارة ليس لها موقف من القناة، رغم تصرفاتها المعادية للمغرب، وأن وزارة الاتصال مكنتها على الدوام من التسهيلات القانونية المتاحة لباقي وسائل الإعلام الأجنبية المعتمدة في المغرب ويصل عدد المراسلين والمصورين المعتمدين قرابة 100 صحفي أجنبي ومغربي.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق