• محجبات اندونيسيا يحددن اتجاهات أزياء المسلمات

محجبات اندونيسيا يحددن اتجاهات أزياء المسلمات

2015-07-21 21:56:15

فتيات اندونيسيا المحجبات صغيرات السن اللائي يتابعن الأزياء العصرية جذبن إهتمام مسؤولي صناعة الأزياء بملابسهن ذات الألوان المميزة التي تناسب روح العصر.
واندونيسيا هي أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان. وقد زاد عدد النساء اللائي يرتدين الحجاب فيها.
ويزود موقع متجر متخصص في ملابس المحجبات (حجاب دوت كوم) على الانترنت المحجبات بالملابس في شتى أنحاء العالم.
وقال المدير التنفيذي للموقع جينج لستاري إن الطلب على ملابس متجره يتنامى.
أضاف لستاري "طلب هذه السوق الناشئة الجديدة كبير جدا ويتنامى كما هو الحال في اندونيسيا ونيجيريا وتركيا وكل الدول الاسلامية. سوق تتنامى. إنهم يمثلون سوقا جديدة وأنا موقن بأن الاتجاه يتنامى."
وتõصدر الشركة أيضا مجلة أزياء تسمى "لائقة". وقالت رئيسة تحريرها هنا فريدل إن اندونيسيا لديها ما يؤهلها لتصبح بمثابة عاصمة لأزياء المسلمات.
أضافت "لأن لدينا سوقا كبيرة أكبر من أي الدول الاسلامية الأخرى ونحن بالفعل رقم واحد في الدول الاسلامية. لذا فان هذه السوق الكبيرة يجب أن تكون قادرة على دعم اندونيسيا التي لديها إمكانات كبيرة بما يكفي (لتصبح عاصمة للزي النسائي الإسلامي)."
أردفت هنا فريدل أن مصممي الأزياء المسلمين المحليين في اندونيسيا ينالون إشادات عالمية بشكل متزايد.
وحاول مصممو الأزياء الوصول إلى مستهلكات من أبناء الطبقة المتوسطة من خلال عروض الأزياء التي أقاموها في الأسواق التجارية أثناء شهر رمضان في فترة استعداد المسلمين للاحتفال بعيد الفطر.
وقالت عارضة أزياء تõدعى إنداه كيرانا "أتصور أن مستقبل الأزياء الاسلامية في اندونيسيا مõبشر جدا وربما تصبح في غضون سنوات بمثابة عاصمة أو مركزا للزي الاسلامي."
وتسعى شركة "بيوتي شوب" التي تصنع منتجات أدوات تجميل عالمية لتوسيع نطاق وجودها في السوق الاندونيسية من خلال طرح مستحضرات تجميل مصممة خصيصا للمسلمات.
وقال مخلص اسوانتو داراما مدير التسويق المساعد في بيوتي شوب "سوق أزياء المحجبات تتضخم هذه الأيام وتصبح أكثر عصرية أيضا. سنتابعها في بيوتي شوب عن كثب ونلبي طلباتها كما نعرفها. نقدم منتجات مصنعة من الخضروات بنسبة مئة في المئة. بالتالي فهي مناسبة وآمنة للمحجبات والمجتمعات الاسلامية."
واندونيسيا دولة علمانية يغلب المسلمون على سكانها.
ويؤمن بالاسلام أكثر من 80 في المئة من سكان اندونيسيا البالغ عددهم نحو 250 مليون نسمة.
 


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق