• فرنسا تحاصر متصفحي المواقع الجهادية

فرنسا تحاصر متصفحي المواقع الجهادية

2017-02-15 14:13:26

جرمت لجنة في البرلمان الفرنسي، التصفح المتكرر للمواقع الجهادية، بعد أن أجرت تعديلًا على فقرة في مشروع قانون متعلق بالأمن العام. وأعطى التعديل الجديد، صفة جنحة لمن يكرر تصفح تلك المواقع، لكن بشرط أن يترافق مع ذلك إبداء المتصفح رغبة في تبني الأفكار الجهادية.

وكان البرلمان اعتمد في يونيو، نصًا يعتبر تصفح هذه المواقع جنحة، لكن المجلس الدستوري أصدر الجمعة قرارًا اعتبر فيه هذا النص "غير دستوري لأنه يتنافى والحريات الأساسية في بلد باتت لديه ترسانة تشريعية ضخمة لمكافحة الإرهاب".

غير أن لجنة مشتركة بين الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ وافقت أمس على صيغة معدلة من مشروع القانون المتعلق بالأمن العام "تأخذ بعين الاعتبار شروط الضرورة والتكيف والتناسب التي طلبها المجلس الدستوري"، حسب ما أعلن معد المشروع السناتور اليميني فيليب باس.

وتنص الصيغة المعدلة على أن تصفح المواقع الجهادية بشكل متكرر يعتبر جنحة في حال اقترن بشرط إضافي هو أن التصفح المتكرر يجب أن يترافق مع إبداء المتصفح رغبته بتبني الأفكار الجهادية التي تسوق لها هذه المواقع.

وفضلا عن تجريم تصفح المواقع الجهادية فإن مشروع القانون يتضمن بنودا أخرى تخفف الشروط المفروضة على عناصر الشرطة في حالات الدفاع المشروع عن النفس وتشدد العقوبات على المسيئين لقوات الأمن.

ومن المقرر أن يطرح مشروع القانون على التصويت أمام البرلمان بمجلسيه هذا الأسبوع لإقراره بشكل نهائي.

وتعرضت فرنسا لأسوإ اعتداءات إرهابية في 2015 و2016 ولا تزال تتحسب لتعرضها للمزيد من الهجمات.

وسبق أن هدد تنظيم الدولة الإسلامية بتنفيذ هجمات في الغرب ذاكرا بالاسم فرنسا والولايات المتحدة.

واتخذت السلطات الفرنسية المزيد من الإجراءات الأمنية في مواقع ترجح أن تكون هدفا لعمل إرهابي، إلا أن المقاربة الأمنية وحدها قد لا تكفي للتصدي لهجمات محتملة، وفق محللين ومسؤولين فرنسيين.

ويأتي إقرار الإجراءات الجديدة بينما تستعد فرنسا للانتخابات الرئاسية، وسط مخاوف جدية من عمليات إرهابية.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق