• المعارضة تتهم اردوغان بتزوير  نتائج الاستفتاء

المعارضة تتهم اردوغان بتزوير نتائج الاستفتاء

2017-04-18 13:21:09

أكدت لجنة الانتخابات العليا التركية فوز مؤيدي التعديلات الدستورية التي تقضي بالانتقال من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي بفارق محدود في الاستفتاء الذي جرى  اول أمس الأحد، وهي نتيجة وصفها الرئيس رجب طيب أردوغان بأنها قرار تاريخي سيكون له تأثير كبير لصالح مستقبل البلاد، لكن المعارضة أكدت أنها ستطعن فيها، بالتزامن مع مطالبة المفوضية الأوروبية أنقرة بالسعي إلى توافق وطني واسع.
وقال رئيس اللجنة سعدي جوفن في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة إن حملة "نعم" نالت 1.25 مليون صوت أكثر من حملة "لا" ولم يتبق سوى فرز ستمئة ألف صوت، مما يعني الموافقة على التعديلات الدستورية.وأضاف أن اللجنة قررت اعتبار أوراق الاقتراع غير المختومة سليمة ما لم يثبت أنها مزورة بعد تلقي عدد كبير من الشكاوى.
وقالت حملة "لا" التي تقودها المعارضة العلمانية إن هذا القرار الذي اتخذ في اللحظات الأخيرة يثير تساؤلات بشأن شرعية التصويت،
وحسب نتائج الاستفتاء فإن  51.3% من المشاركين في الاستفتاء وافقوا على منح رئيس الجمهورية صلاحيات واسعة جديدة بعد إحصاء أصوات 99% من صناديق الاقتراع، لكن أكبر ثلاث مدن تركية، وهي إسطنبول وأنقرة وأزمير، صوتت "بلا".
وفي المقابل، تحدث أكبر حزب معارض في تركيا وهو "حزب الشعب الجمهوري"، فضلا عن حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، عن "عمليات تلاعب" خلال الاستفتاء، وأكدا أنهما سيطعنان في نتيجته.
وقد انتقدا خصوصا إجراء أعلنه المجلس الانتخابي الأعلى في اللحظة الأخيرة يؤكد صلاحية البطاقات التي لا تحمل الختم الرسمي لمركز التصويت الذي يجري الاقتراع فيه.
وتظاهر آلاف من المشككين في فوز "نعم" مرددين هتافات معادية لأردوغان في حيي بشكتاش وكاديكوي في إسطنبول، ، في حين خرج مؤيدو حزب العدالة والتنمية الحاكم إلى شوارع إسطنبول وأنقرة مساء الأحد ابتهاجا بنتيجة الاستفتاء.
وفي ردود الفعل الخارجية، قالت المفوضية الأوروبية يوم الأحد إنه يجب على تركيا السعي للتوصل إلى توافق وطني واسع بشأن تعديلاتها الدستورية في ضوء الفارق البسيط بين مؤيدي التعديلات ومعارضيه في الاستفتاء.
وطلب اكبر حزب معارض في تركيا الاثنين الغاء الاستفتاء الذي اقر الاحد تعديلات دستورية تعزز صلاحيات الرئيس رجب طيب اردوغان، مشيرا الى مخالفات فيه.
وقال بولنت تزكان نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري (اشتراكي ديموقراطي) "ليس هناك الا قرار واحد يجب اتخاذه  هو الغاء الاقتراع من قبل المجلس الانتخابي الاعلى".
واضاف أن العديد من الناخبين لم يتمكنوا من التصويت بشكل سري كما ان عمليات فرز للاصوات جرت بعيدا عن الانظار.
واوضح خلال مؤتمر صحافي في مقر الحزب في انقرة "هذه الانتخابات التي طبقت مبدأ تصويت مفتوح وفرز اصوات سريستاخذ مكانها ضمن صفحات مظلمة من التاريخ".
واكد ان حزب الشعب الجمهوري سيقدم طعنا في النتائج الى المجلس الانتخابي الاعلى "فور الانتهاء من استعداداتنا"، مشيرا الى احتمال طلب التماس المحكمة الدستورية التركية أو المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق