•  اسبانيا تلجأ الى الرصاص والعصي  لحماية وحدتها الترابية

اسبانيا تلجأ الى الرصاص والعصي لحماية وحدتها الترابية

2017-10-02 11:21:54

منعت اسبانيا  إجراء استفتاء الاستقلال في كتالونيا بالقوة ،. واطلقت الشرطة الاسبانية الرصاص لتفريق المصوتين، كما اندلعت مواجهات بين الشرطة الإسبانية وعدد من المشاركين في الاستفتاء الجاري في برشلونة.كما داهمت الشرطة الإسبانية عددا من مراكز الإقتراع وصادرت  صناديق الإقتراع،  كما قامت بضرب متظاهرين في برشلونة مما ادى الى سقوط   38 جريحا  بعد تعرضهم للضرب من طرف  الشرطة الاسبانية .
وقالت الداخلية الإسبانية في بيان لها ، إنّ الشرطة فرّقت الاعتصامات المدنية أمام مراكز الاقتراع، وصادرت صناديق وبطاقات الاقتراع.وأوضحت الوزارة، أنّها لن تسمح بإجراء الاستفتاء “غير الشرعي”، وأنّ أجهزة الشرطة والدرك، بدأت بمصادرة صناديق الاقتراع والبطاقات الانتخابية.
ونشرت الوزارة صورا للصناديق والبطاقات التي صادرتها الشرطة في برشلونة، مؤكدة ان "رجال الشرطة يواصلون انتشارهم في كاتالونيا".
واقتحمت شرطة الحرس الوطني الإسباني المرتدية لزي مكافحة الشغب مركز اقتراع قبل دقائق من إدلاء زعيم إقليم كاطالونيا كارلس بيغديمونت بصوته فيه في استفتاء على استقلال الإقليم عن إسبانيا أعلنت مدريد أنه غير مشروع.
من جهة اخرى احنشد الآلاف في مدريد رفضا لاستفتاء انفصال كتالونيا وردد المحتشدون هتافات متعددة مثل “إسبانيا المتحدة لن تهزم أبدا” و”بويجديمونت إلى السجن”, في إشارة إلى كارليس بويجديمونت رئيس اقليم كتالونيا, كما ردووا هتافات أخرى لدعم قوات الحرس المدني والشرطة المحلية الاسبانية.
وتحول الخلاف المرتبط بالاستفتاء بين الحكومة المركزية والمسؤولين الكاتالونيين إلى واحدة من أكبر الازمات التي تشهدها اسبانيا منذ عودة الديموقراطية إليها في 1975.
ففي وقت تتشبث فيه الحكومة الكاتالونية الانفصالية بإجراء الاستفتاء حول الاستقلال عن إسبانيا، تعتبر مدريد أن هذا الاستفتاء غير شرعي بعد رفضه بقرار من المحكمة الدستورية.
وترفض الحكومة المركزية بمدريد الاستفتاء الانفصالي في كتالونيا, ورفعت دعوى قضائية بعدم شرعيته, وبناء عليها قضت المحكمة الدستورية الإسبانية بتعليق هذا الاستفتاء على اعتبار أنه غير قانوني


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق