• الإعلام الجزائري يعتبر حقوق الإنسان "سيئة للغاية"

الإعلام الجزائري يعتبر حقوق الإنسان "سيئة للغاية"

2017-12-11 12:58:07

شن الإعلام الجزائري هجوما لاذعا على النظام السياسي لبلده الذي تحكمه شرذمة من الجنرالات بقبضة من حديد، وكتبت صحيفة (ليبيرتي) الجزائرية، أول أمس السبت، أن حالة حقوق الإنسان بالجزائر، ممثلة في الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية فهي"سيئة للغاية"
وأكدت الصحيفة في افتتاحيتها تحت عنوان "التعبير محظور"، أنه من أجل الاقتناع بذلك يكفي إحصاء عدد العراقيل التي تواجهها أنشطة المجتمع المدني، والمنظمات غير الحكومية والأحزاب السياسية، مشيرة إلى رفض الأجهزة بولاية بجاية الترخيص لملتقى برمجته الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان من أجل الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان، منددة بمنع غير مبرر وتعسفي.
وأضافت الافتتاحية، أن إقصاء المدافعين عن حقوق الإنسان وغيرهم من المناضلين الجمعويين "يكشف عن إرادة النظام الجزائري في الحيلولة دون انعتاق المجتمع من القيود السياسية التي يريد إبقاءه فيها"، موضحا أنه لهذا السبب تتم مطاردة المدونين الذين يستعملون الفضاء الذي توفره شبكة الإنترنت إما لإطلاق تحذيرات، أو بكل بساطة للتعبير عن رأي مخالف.
وأضاف أن الأمر يتعلق بمطارة الأصوات المعارضة بأي وسيلة وأينما عبرت عن آرائها، مسجلا أن سلوك السلطات الجزائرية "مدان، خاصة وأنها تكرس عادة سيئة لمنع، وبشكل ممنهج، كل ما لا يصدر عن الدوائر الرسمية أو شبكات الزبونية".
وذكرت الصحيفة بأنه قبل الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، تعرض منشطو المقاهي الأدبية ببجاية وببلدية الأوقاس، باعتبارها فضاءات للتبادل وبروز المواهب، في أكثر من مرة لتعسف الإدارة.
وفي رد فعله على منع تخليد اليوم العالمي لحقوق الإنسان، أكد نائب رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، سعيد صالحي، أن النظام الجزائري يريد تكميم جميع الأصوات المعارضة والشهود المزعجين، ممثلين في المجتمع المدني ووسائل الإعلام المستقلة، وذلك في تناقض صارخ مع التزاماته الدولية بشأن احترام حقوق الإنسان.
كما ندد صالحي بتراجع الحريات، وبالهجمات التي تكاد تكون ممنهجة ضد كل ما يتصل بحقوق الإنسان والأشخاص الذين يدافعون عنها بالجزائر. وقال إن "منع منظمة لحقوق الإنسان من الاحتفال بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان أمر سخيف".


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق