• حزب الاستقلال يعود إلى "أهل فاس"

حزب الاستقلال يعود إلى "أهل فاس"

2017-10-09 11:12:26

أنهى المجلس الوطني لحزب الاستقلال مرحلة حميد شباط، إذ أفرزت نتائج الانتخابات، التي جرت أول أمس السبت، فوز نزار بركة وإعلانه أمينا عاما جديدا لحزب الاستقلال، وجاء انتخاب نزار بركة بعد أن حصل على 924 صوتا مقابل 230 صوتا لمنافسه السيد حميد شباط ، من مجوع أصوات أعضاء المجلس الوطني الذي يتكون من 1283 عضوا.
وكان الحزب قد ذكر على موقعه الإلكتروني أن أعضاء المجلس الوطني "اختاروا بكامل حرية الأمين العام الجديد لحزب الاستقلال، في أجواء من الحماس والانضباط، خلال انتخاب مطبوع بالنزاهة والشفافية"، فيما ينتظر أن يختار المجلس أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب.
وكانت رئاسة مؤتمر الحزب قررت السبت الماضي تأجيل انتخاب الأمين العام إلى أول أمس السبت، بعد معركة الصحون الشهيرة، التي تبادل فيها الاستقلاليون التراشق بأواني الأكل، وتم توقيف المؤتمر قبل العودة إلى استئناف أشغاله، وتأجيل انتخاب الأمين العام.
وكان جلالة الملك عين نزار بركة سنة 2007 وزيرا منتدبا لدى رئيس الحكومة مكلفا بالشؤون الاقتصادية والعامة، ووزيرا للاقتصاد والمالية سنة 2012، كما سبق أن تم  انتخاب نزار بركة سنة 2005 نائبا لرئيس الأممية الديمقراطية الإفريقية لأحزاب الوسط، ثم أعيد انتخابه في شتنبر من سنة 2007 لولاية ثانية.
ويبقى تعيين نزار بركة من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس سنة 2013 رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي مرحلة فارقة في مشواره السياسي، حيث يؤشر توليه مسؤولية هذه المؤسسة الدستورية على مدى الثقة في هذه الكفاءة الوطنية والدولية.
ومباشرة بعد الإعلان عن نتائج انتخاب الأمين العام لحزب الاستقلال من طرف أعضاء المجلس الوطني للحزب، قال حميد شباط ،الأمين العام السابق، خلال ندوة صحافية، إنه سيظل مناضلا بحزب الاستقلال مهما حدث وأنه سيدعم الأمين العام الجديد الأخ نزار بركة.
وتمنى حميد شباط التوفيق والسداد لنزار بركة وذلك خلال توليه الأمانة العامة للحزب، وذلك من أجل خدمة مصالح الحزب والوطن، معتبرا أن الانتخابات الداخلية لم تسفر عن غالب أو مغلوب، بل الرابح الأكبر من خلالها هو حزب الاستقلال ومبادئ الزعيم علال الفاسي، داعيا كافة الاستقلاليين إلى الوحدة والتجند وراء القيادة الجديدة للحزب من أجل خدمة المواطنين.
وأكد شباط على أنه لن يطعن في النتائج المعلن عنها بعد انتهاء أعضاء المجلس الوطني للحزب من الإدلاء بأصواته لأنه يؤمن بما تفرزه الديمقراطية الداخلية للحزب مهنأ نزار بركة على نيل ثقة أعضاء المجلس الوطني للحزب، مشيرا إلى أن سيعمل على مساعدة القيادة الجديدة من أجل النجاح في المهام المنوطة بها.
وبانتخاب نزار بركة أمينا عاما لحزب الاستقلال يكون "أهل فاس" قد استعادوا الحزب، الذي حتى وهو يتولى أمانته مراكشي مثل بوستة كانوا يتحكمون في كل دواليبه.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق