• نساخ المحاكم يضربون عن العمل

نساخ المحاكم يضربون عن العمل

2018-01-08 12:00:23

أعلنت النقابة الوطنية للنساخ القضائيين العاملين بمختلف محاكم المملكة، والمنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، عن خوض إضرابات وطنية عن العمل أيام 09 و10 و24 و25 يناير، و06 و07 و20 و21 و22 فبراير 2018، ومن المحتمل أن يستمر إضرابهم عن العمل مما سيشل حركة تحرير العقود العدلية بمختلف أنواعها عقود الطلاق والزواج والوكالات العدلية، وجل التوثيقات الصادرة عن العدول بسبب ما وصفوه بـ"ضبابية ممارسة المهنة في المغرب".
 وأكدت النقابة الوطنية للنساخ القضائيين في بلاغ لها تتوفر "النهار المغربية" على نسخة منه، أن توجه النساخ لخوض هذه الأشكال النضالية والاحتجاجية يأتي ضد سياسة الآذان الصماء التي تنهجها وزارة العدل تجاه المطالب العادلة للنساخ، وتغييبها القصري للنقابة عن أي حوار يهمها، والسياسة المطبقة تجاه المهنة والمهنيين.
وأوضح خالد برهنش الكاتب العام للنقابة الوطنية للنساخ القضائيين بالمغرب جهة فاس مكناس وعضو المجلس الوطني للنقابة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في تصريح صحفي أن هذه الإضرابات تأتي في إطار الإضرابات المتوالية للنساخ القضائيين لعدة اعتبارات لعل أهمها الآذان الصماء لوزارة العدل تجاه المطالب المشروعة وأول مطلب هو معرفة مصير هذه المهنة ومصير ممتهنيها نظرا للتصريحات المتناقضة لوزير العدل ومدير الشؤون المدنية حيث إن هذا الأخير يؤكد أن لا علم له بمصير النساخ القضائيين في حين يؤكد الوزير غير ما مرة كما أكد سلفه مصطفى الرميد أن المهنة إلى زوال وأن النساخ سيدمجون في كتابة الضبط ومهنة العدالة.
وأضاف برهنش أنه وعلى أساس الاعتبارات السالفة الذكر فنحن نطالب وزارة العدل بنهج مقاربه تشاركية تعترف باستقلالية النساخ القضائيين، وضرورة إشراكهم ضمن الحوارات التي تفتحها الوزارة مع الفاعلين والمتدخلين في القطاع، كما ينص على ذلك الدستور، مشددا على أن النقابة ترفض السياسة التي تنهجها الوزارة إزاء المطالب العادلة والمشروعة، عبر سعيها لفرض سياسة الواقع المغيب لنساخ المملكة.
يذكر أن النقابة الوطنية للنساخ القضائيين قد خاضت خلال شهر دجنبر من السنة الفارطة إضرابا عن العمل ليومين، ونظمت وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة العدل.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق