• ساكنة أكادير تفضح تطبيع البيجيدي مع إسرائيل

ساكنة أكادير تفضح تطبيع البيجيدي مع إسرائيل

2018-03-12 12:12:28

كشفت البطولة العالمية للجيدو التي جرت أطوارها بأكادير عن التطبيع الذي يمارسه حزب العدالة والتنمية في الخفاء مع إسرائيل،وخلق عزف النشيد الوطني الإسرائيلي بالبطولة العالمية لرياضة الجيدو التي تحتضنها مدينة أكادير عدة ردود أفعال متباينة بين مختلف فعاليات المدينة.
وأبدت مجموعة من الجماهير الحاضرة للبطولة عن سخطها وغضبها من مشاركة الوفد الإسرائيلي في هذه البطولة، وزاد عزف النشيد الوطني لإسرائيل ورفع علمه بعد فوز بطلتين تمثلان البلد بهذه البطولة من إستفزاز الجمهور، بل منهم من قام بالمغادرة حينها كشكل تضامني مع الشعب الفليسطيني الشقيق لما يلقاه من معاملة لا إنسانية من الكيان الإسرائيلي.
في حين عبر البعض عن عدم رضاهم من الطريقة التي يجري التعامل بها مع مشاركة الوفد الإسرائيلي بأكادير، وأعتبروا ذلك أمرا عاديا، ولا يستدعي كل هذه الضوضاء، وأكدوا على أن إسرائيل دولة قائمة بذاتها ومعترف بها من طرف المنتظم الدولي ومن الأمم المتحدة، وبالتالي فإنها تتمتع بكامل حقوقها كغيرها من الدول الأخرى، ومن حقها أن تشارك في أي ملتقى كيفما كان نوعه وكذاك في أي دولة يقام فيها.
وخرج صالح المالوكي، عمدة مدينة أكادير والقيادي بحزب العدالة والتنمية عن صمته، وقال إنه لم يكن يعلم بتفاصيل الوفود المشاركة في البطولة العالمية لرياضة الجيدو التي انطلقت مساء الجمعة الماضي بمشاركة فرق عالمية من مختلف الجنسيات من بينها إسرائليين.
وكتب المالوكي، الذي ينتمي إلى حزب العدالة والتنمية  الإسلامي، على صفحته في الفيسبوك، إنه تفاجأ  بـ “مشاركة صهاينة” في هذه التظاهرة العالمية ،وأضاف " نحن معنيون بالتعبير عن مواقفنا واتخاذ الإجراءات الممكنة حسب كل ظرفية، أما غير ذلك فهناك جهات أخرى تتحمل المسؤولية فيه ي" .
وأورد  المالوكي في تدوينته " موقفنا من الكيان الصهيوني ومن التطبيع معه معروف وثابت وقد أكدنا عليه مرارا وفي مناسبات مختلفة"، مضيفا " أما بالنسبة للمدينة فعندما نستدعى لاجتماعات معينة تحضرها السلطات المحلية والمصالح الخارجية وجامعة مغربية لرياضة معينة ونعلم أن هناك اتحادا دوليا اختار أكادير لتنظيم بطولة دولية فإننا ابتداء نرحب بالأمر لان هذا من شانه تنشيط المدينة وترويجها سياحيا ".
وتشارك تسع بطلات من إسرائيل، في البطولة العالمية لرياضة الجودو، التي تحتضنها مدينة أكادير التي انطلق مساء الجمعة، وتستمر ثلاثة أيام، وتنتهي أطورها أمس الأحد.
وأعلنت الفيدرالية الدولية لرياضة الجودو، في موقعها الإلكتروني، مشاركة الوفد الرياضي “الإسرائيلي”، في بطولة الجائزة الكبرى الدولية لمدينة أكادير، التي يحتضنها المغرب.
وذكرت الفيدرالية الدولية للجودو، في تقرير منشور على موقعها الرسمي: “عُقد الخميس السحب الرسمي لجائزة أكادير الكبرى في المغرب أمام رؤساء الوفود من 38 دولة تمثل 241 رياضيا من القارات الخمس”.
وأظهرت لائحة اللاعبين المشاركين في هذه البطولة العالمية والبالغ عددهم 241 لاعبا يمثلون 38 دولة، تواجد 9 لاعبات يمثلن دولة الاحتلال الإسرائيلي، هن “نيلسون ليفيتيمنا”؛ و”ريشوني شيرا”؛ و”ينسكر نوا”؛ و”تيمولكوفا بيتنا؛ و”مايرسون ياردن”؛ و”شمش إنبال”؛ و”شرير جيلي”؛ و”هيرشيكو راز”؛ وأخيرا “بريمو جيفن”.
وكان ثلاثة رياضيين يحملون جنسية “إسرائيل”، قد شاركوا في تظاهرة رياضية دولية نظمها الاتحاد المغربي للتايكوندو، تحت إشراف وزارة الشباب والرياضة بين يومي 22 و24 من شهر  سبتمبر 2017.
وسبق لعدد من النشطاء أن حذروا من زيادة وتيرة مشاركة “إسرائيليين” في تظاهرات مغربية رياضية، وهي مشاركات باتت معلنة ومتكررة، بعد أن كانت سرية ومحدودة، وسط دعوات إلى سن قانون يجرم التطبيع مع إسرائيل.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق