• عبد النباوي عضوا بالجمعية الدولية للوكلاء العاميين

عبد النباوي عضوا بالجمعية الدولية للوكلاء العاميين

2018-12-03 08:50:13

   تم قبول محمد عبد النباوي، الوكيل العام لدى محكمة النقض ورئيس النيابة العامة، عضوا بالجمعية الدولية للمدعين العامين

واستقبل صباح أول الخميس ،من طرف هان مورال Han j. Moraal، الكاتب العام للجمعية الدولية للمدعين العامين، الذي سلم لرئيس النيابة العامة الوثائق المتعلقة بقبول النيابة العامة المغربية عضوا بالجمعية المذكورة.

وتضم الجمعية الدولية لأعضاء النيابة العامة، التي تأسست سنة 1995، لدى مكتب الأمم المتحدة المعني بالجريمة حوالي 180 دولة من مختلف قارات العالم، وهي كيان دولي ملتزم بإعداد ورفع مستوى معايير السلوك المهني والأخلاقيات لدى أعضاء النيابة العامة في العالم، وتعزيز سيادة القانون والعدالة والنزاهة واحترام حقوق الإنسان وتطوير التعاون الدولي لمكافحة الجريمة، ويقع مقرها بالعاصمة الهولندية لاهاي.

وقالت مصادر موثوقة إنه تحدث المسؤولان خلال اللقاء حول آفاق التعاون بين النيابة العامة والجمعية وبعض أعضائها

ويذكر أن معايير الجمعية الدولية لأعضاء النيابة العامة، وضع "معايير المسؤولية المهنية وبيان الواجبات الأساسية وحقوق أعضاء النيابة العامة" من خلال الجمعية الدولية لأعضاء النيابة العامة، حيث تم اعتمادها من قبل الجمعية في عام 1999. وتعتبر المعايير بمثابة مرجع دولي لسلوك أعضاء النيابة العامة الفردية وعلى مستوى دوائر النيابة العامة ، 

 وتم اعتمادها ضمن "قرار لجنة الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة" في عام 2008، وسوف يتم مراجعة هذا القرار في الدورة القادمة الـ  20 للجنة الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والعدالة الجزائية المنعقدة في فيينا خلال الفترة من (11-25) أبريل. علاوة على ذلك فإن هذه المعايير محل اهتمام لجنة الأبحاث التي تخلف لجنة أعضاء النيابة بشأن الجزائية الدولية.

وبمقتضى قبول محمد عبد النباوي عضوا بالجمعية الدولية للوكلاء العاميين سيشارك بالمؤتمر العالمي بشأن الاتجار بالبشر

المقرر عقده يوم الخميس 17 يناير 2019 ، بمنطقة كارولينا بورتوريك، تحت عنوان " الاتجار بالبشر : العمل بشكل تعاوني لحماية واستعادة الضحايا" .

وكشفت مصادر موثوقة أن المؤتمر سيوفر منتدى بالدرجة الأولى للوكلاء النيابة الدوليين لبناء شبكة عالمية والتعاون والتعلم من بعضهم البعض ووضع استراتيجيات فعالة لمواجهة وباء الاتجار بالبشر في العالم وسيكون المؤتمر أيضا ذات أهمية بالنسبة لإنفاذ القانون وغيره من المسؤولين الحكوميين

وسيعهد للملتحقين بالمؤتمر التركيز على أساليب التحقيق والمحاسبة العملية لتقوية كيفية التعامل مع قضاياهم أثناء مناقشة القضايا والاتجاهات الحالية والناشئة،وتعلم النُهج لفهم ومساعدة ضحايا الاتجار بالبشر بشكل أفضل،الاستفادة من تقرير ما بعد المؤتمر حول التوصيات والخطوات المقبلة المحتملة التي تم إنشاؤها خلال المؤتمر.

وأوضحت ذات المصادر أن تعزيز التعاون العالمي والتعاون والالتزام بحماية ضحايا الاتجار بالبشر هو حجر الزاوية في هذا المؤتمر ، وتضم المتحدثين من المؤسسات غير الربحية والحكومية ومؤسسات إنفاذ القانون والعلاجية ، وستشمل أبرز الأحداث في الجلسات العامة ونتائج الاختراق ، الوضع الحالي والمتطور للاتجار بالبشر في جميع أنحاء العالم،وأساليب وسبل الذين يستخدمون التجار لتجنيد الضحايا واستغلالهم ، بما في ذلك الاستغلال الجنسي للأطفال



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق