حكومة العثماني تحمل مسؤولية الهشاشة لموظفي الدولة وللمطالب الاجتماعية

  حملت حكومة العثماني، مسؤولية الهشاشة وارتفاع نسب العجز وتأخر مشاريع الدولة، إلى تأثير كتلة أجور موظفي الدولة على الميزانية العامة بسحب حوالي 70 في المائة منها، وارتفاع المطالب الاجتماعية بالزيادة في الأجور وتحسين القدرة الشرائية وتحويل مداخيل الضرائب لبعض الجهات.   واعترفت الحكومة بأن ا ...