• إسبانيا تحتفل بعبد الله بن مبارك الأنطاكي

إسبانيا تحتفل بعبد الله بن مبارك الأنطاكي

2018-05-08 13:13:43

أطلق اسم عبد الله بن مبارك الأنطاكي على البوابة رقم 6 لملعب ملاقا الكبير، حيث عرف حفل إطلاق اسم اللاعب المغربي على الملعب الإسباني، في حدث استثنائي وفي لحظة مؤثرة بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى وفي تعبئة غير معهودة، عرفت حضور كل أطياف ونخب مدينة ملاقا الإسبانية من عمدة المدينة ورئيس البرلمان ونائب رئيس الجهة ونائب رئيسة الحكومة المحلية ووزراء الجهة، بالإضافة إلى جماهير كروية من مختلف الأجيال، وبعض من عايش حقبة نجم ملاقا وأيقونة كرة القدم عبد الله بن مبارك الأنطاكي في ستينيات القرن الماضي، يوم كان اسما كرويا لامعا بإسبانيا، حضور وسائل الإعلام والصحافة بكثافة فاجأت المتتبعين للشأن الكروي بجهة الأندلس.
وتحدث في حفل تكريم عبد الله الأنطاكي الملقب في المغرب بملاقا كل المسؤولين رغم اختلاف انتماءاتهم السياسية يوحدهم هذا الرجل الذي جعل من كرة القدم وسيلة للدفاع عن قيم العيش المشترك بل جسدها على أرض الواقع عندما تحمل مسؤولية تأطير شباب فريق ملاقا.
وعبر الحاضرون، عن أن عبد الله بن مبارك الأنطاكي يعد نموذجا حيا لنجاح مغاربة العالم في القدرة على الاندماج الإيجابي في بلدان الاستقبال، وفي نفس الوقت الارتباط القوي بالوطن الأم والدفاع عن قضاياه المشروعة، طيلة تواجده بمدينة ملاقا الإسبانية في أواخر الخمسينيات إلى اليوم.

واعترافا بهذا الرجل النموذجي حضر حفل التكريم، وفد مغربي رفيع المستوى، يقوده عبد الكريم بنعتيق الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، والقنصل العام لملاقا قاديس عبد الفتاح اللبار، ونواب رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم كل من محمد جودار وحمزة الحجوي، بالإضافة إلى لاعبين سابقين أمثال نورالدين النيبت ومليود الصغير، ولحسن الشبكي، وعبد القادر حسيين، والمعطي الشرقاوي، وقرزاب محمد وقندريشي رشيد، حيث قدموا هدايا رمزية لهذا النجم.

وشكل حضور هذا الوفد المغربي القوي مفاجأة بالنسبة لعبد الله ملاقا لم يستطع  معها مقاومة دموع الفرح الممزوجة بالافتخار بالانتماء إلى الوطن، كما طلب عبد الله بن مبارك الأنطاكي من الوزير تبليغ الشكر والامتنان لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على هذه الالتفاتة التي تؤكد من جديد الاهتمام الاستثنائي لجلالة الملك لمغاربة العالم.

 

 



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya
إظافة تعليق