مغربي يحول منزله الى مأوى للقطط والكلاب

2016-10-02 13:12:50

كانت الشرارة الأولى لتحقيق طموح أحفاد المرحوم عبد الهادي التازي تأسيس جمعية تؤطر مبادرتهم، وتقنن أهدافهم وغاياتهم ضمن إطار قانوني، وتعتبر حبيبة التازي أول من وضعت حجر الأساس لإخراج جمعية  "ADAN" إلى أرض الواقع، وهي جمعية المحافظة على الحيوان والبيئة، والتي يتموقع مقرها الرئيسي بـديور الجامع بالرباط.
هي جمعية خيرية بيئية تنموية غير حكومية، ليست لها أي أهداف سياسية أو عقائدية أو نقابية أو عرقية أو مادية. تهدف إلى المحافظة على البيئة والحيوانات، وذلك بتوفير المأكل لها والرعاية الصحية والملجأ، فضلا عن تعزيز دور المجتمع وتحسيسه وتوعيته أولا باحترام الحيوانات وحقوقها، ثم تحديد عدد حيوانات الشارع للتمكن من القضاء على الأمراض المعدية للإنسان، ناهيك عن تعقيم البالغين منهم وتشجيع تربيتهم واحتضانهم.
من الأهداف التي وضعتها الجمعية كذلك: الحد من القتل البشع للحيوانات المتخلى عنها، والنهوض بكل عمل من شأنه المساهمة في حماية حقوق الحيوان وتحسين البيئة. والأهم من ذلك تعزيز ممارسة الاتفاقيات الدولية والجهوية ورفع تمثيلية المغرب في المحافل والمؤتمرات الدولية الخاصة بالحيوان والبيئة.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya