جولة ملكية جديدة لـ5 دول إفريقية

2017-02-15 14:07:11

يبدأ جلالة الملك محمد السادس يوم غد الخميس جولة إفريقيةً جديدة تشمل خمس دول هِي غانا وزامبيا وغينيا كوناكري وكوت ديفوار ومالي. وكانت زيارة جلالة الملك محمد السادس لغانا وزامبيا مبرمجة قبل انعقاد قمة الاتحاد الإفريقي يومي 30 و31 يناير الماضي، غير أنه جرى إرجاؤها إلى وقت لاحق.

وسيستهل جلالة الملك محمد السادس جولته الإفريقية الجديدة بغانا. وهذه هي المرة الأولى التي يزور فيها جلالة الملك أكرا. وسيجري جلالة الملك  خلال وجوده في أكرا مباحثات مع الرئيس الغاني الجديد نانا أكوفو أدو. كما سيترأسان معا مراسيم توقيع عدة اتفاقيات تروم تقوية العلاقات الثنائية في مختلف المجالات. وكان صلاح الدين مزوار وزير الخارجية قد مثل جلالة الملك محمد السادس قبل أسابيع في حفل تنصيب الرئيس الغاني الجديد في أكرا. كما أن الرئيس الغاني الجديد حضر حفل الاستقبال الذي أقامه جلالة  على شرف رؤساء الدول والوفود المشاركة في قمة أديس أبابا، ودعمت بلاده انضمام المغرب للاتحاد الإفريقي .   

 وستكون العاصمة الغينية "كوناكري" المحطة الثانية للزيارة الملكية الإفريقية، وبعد هذه المحطة سيحط  جلالة الملك الرحال في العاصمة الزامبية "لوساكا" وسيزور جلالة الملك بعد ذلك العاصمة المالية "باماكو" وسيختتم جلالة الملك هذه الزيارة الإفريقية بالكوت ديفوار. 

 

 

 

يذكر ان  المملكة المغربية تمكنت  من استعادة عضويتها داخل الاتحاد الإفريقي، وذلك خلال القمة الثامنة والعشرين لقادة دول ورؤساء حكومات بلدان الاتحاد الإفريقي المنعقدة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، التي رحبت بعودة المغرب.

 وأيدت أغلبية ساحقة من الدول الإفريقية عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، إذ عبرت 39 دولة عن دعمها لعودة المغرب إلى حظيرة الاتحاد الإفريقي.

وحظي طلب المغرب بدعم قوي وواسع من لدن الدول الأعضاء، التي تعتبر أن عودة المملكة إلى الاتحاد الإفريقي ستمثل إضافة قوية لعمل الاتحاد الذي يواجه العديد من التحديات الكبرى والاستراتيجية بالنسبة لمستقبل القارة.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya