تراجع يتيم عن المشاركة في مؤتمر للإخوان المسلمين

2017-03-13 11:58:50

تراجع محمد بتيم، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عن المشاركة في مؤتمر دولي يهيمن عليه الإخوان المسلمون، وزعم ألا علاقة للمنتدى العالمي للوسطية بالتنظيم الدولي، وانتقد بعنف لفظي لا يليق بقيادي حزبي وإسلامي ما كتبناه في النهار المغربية في العدد السابق، معتبرا أننا افترينا عليه لأنه موجود في منزله وليس في الأردن، مع العلم أن خبر مشاركته نشره موقع التوحيد والإصلاح.

ولم يفصح يتيم عن خلفيات تراجعه عن المشاركة في هذا المنتدى.

أبناء الحركة والحزب، الذين ينفون بالمطلق أية علاقة لهم بالتنظيم الدولي للإخوان المسلمين، لا يريدون أن يفصحوا عن خلفيات تأسيس هذا المنتدى الذي ليس سوى الجناح الفكري للتنظيم، فحتى أمينه العام الحالي مروان الفاعوري، انسحب من الإخوان المسلمين بالأردن وأسس حزب الوسط الإسلامي، فإنه اختلف مع جبهة العمل الإسلامي التي تعتبر جناحا سياسيا للجماعة حول أمور تكتيكية بينما ما زالت رؤيته إخوانية.

ولمزيد من التلبيس تحاول الجماعة في كل مؤتمر استدعاء بعض علماء الدين أو حتى بعض الوزراء لحضور المؤتمر وذلك حتى لا يظهر أنه يمثل الإخوان المسلمين، ولكن كل مؤسسيه وقيادته تبقى من الجماعة أو من يتوافقون مع الجماعة في الرؤية والفكر، وأمينه العام السابق عصام البشير معروف بأنه من قيادات الإخوان المسلمين بالسودان وبالتنظيم الدولي.

ومع ذلك يستمر الإخوان في العدالة والتنمية والتوحيد والإصلاح نفي علاقتهم بالتنظيم الدولي للإخوان المسلمين. وسبق أن كتبنا عن الموضوع كثيرا حيث تساءلنا عن سبب وجود صالح أبو رقيق وبراء الدين الأميري من جماعة التنظيم الدولي في منزل الخطيب أثناء توقيع الاندماج في حزب الحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية.

ويكفي أن فرع المنتدى بإفريقيا تترأسه جماعة عباد الرحمن، التي هي فرع للإخوان المسلمين دون أن تخفي ذلك أسسه طلبة السينغال بالقاهرة سنة 1978، ويوجد المقر الدائم لمنتدى إفريقيا، فرع الإخوان، في الرباط أي بمقر التوحيد والإصلاح.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya