7 آلاف و105 مقاولات أعلنت الإفلاس والتصفية خلال عام واحد

2017-04-02 11:44:51

 بلغ عدد المقاولات التي أعلنت إفلاسها أو طالتها التصفية القضائية خلال عام واحد سبعة آلاف و105 مقاولات، تنوعت ما بين المقاولات الصغرى والمتوسطة والمتوسطة والصغرى جدا

وأكد مصدر مطلع على أنه بالرغم من ارتفاع عدد المقاولات المغربية التي قامت بإنجاز بياناتها المالية وتقديم صافي حصائلها المالية ارتفع ما بين 2015 و2016 إلا أن الإحصائيات الأخيرة التي قام بها مكتب "أنفوريسك" أكد على أن عدد المقاولات المغربية التي تمت معاقبتها خلال نفس الفترة بسبب الإفلاس أو التصفية القضائية ارتفع بمعدل 21 في المائة لتبلغ عدد المقاولات المفلسة في ظرف السنة المذكورة 7 آلاف مقاولة

وشدد المصدر المذكور استنادا إلى مكتب أنفوريسك على أن الفصل الأخير من سنة 2016 (أكتوبر ونونبر ودجنبر 2016)، كان كارثيا حيث سجل فيه ارتفاع عدد المقاولات المفلسة إلى 28 في المائة، علما أن هذا الارتفاع تم تسجيله خلال شهري نونبر ودجنبر

المصدر ذاته أكد على أن القطاعات الإنتاجية التقليدية المتمثلة في البناء والأشغال العمومية والعقار والتجارة كانت هي الأكثر تضررا والأكثر عددا في الإفلاس الذي طال المقاولات المشتغلة بها، حيث بلغ معدل المقاولات المفلسة في هذه القطاعات الثلاثة 70 في المائة من إجمالي المقاولات المفلسة خلال السنة المذكورة (2015 - 2016). نفس المصدر أعطى مثلا على نوعية المقاولات المفلسة في قطاع العقار، مشددا على أن شركة مصنفة في خانة المقاولات الصغرى والمتوسطة جدا  تحقق في أقصى الحدود رقم معاملات من 10 ملايين درهم وليست لها أقدمية خمس سنوات معنية بالإفلاس لأن رسملتها ليست على الوجه الصحيح.

 ويستمر معدل الشركات المفلسة بالمغرب في الارتفاع بوتيرة سريعة، وفق ما كشفته دراسة جديدة لمركز "انفو ريسك"، الذي أوضح في تقرير حديث له أن عدد المقاولات التي أعلنت إفلاسها في سنة 2016 المنصرمة تجاوز عتبة السبعة آلاف مقاولة.

وقال التقرير الصادر عن مركز الدراسات المغربي "أنفو ريسك" المتخصص في تقديم الاستشارات المالية، إن عدد الشركات والمقاولات المغربية، التي أفلست في السنة الماضية بلغت 7105 مقاولات، مشيرا إلى أن هذا الرقم ارتفع بشكل قياسي مقارنة بالسنة الماضية التي عرفت هي الأخرى رقما غير مسبوق في عدد إعلانات الإفلاس.

وبشكل أكثر تدقيقا، يقول التقرير، فإن هذا الرقم ارتفع بنسبة تقارب 21 في المائة مقارنة بالسنة الماضية (2015)، التي عرفت إفلاس 5955 مقاولة.

وحسب "أنفوريسك"، فإن الأرقام مقلقة، إذ إن معدل موت المقاولات تضاعف بشكل كبير بين 2007 و2016، رغم محاولات الإنعاش الكثيرة التي أطلقتها أكثر من جهة رسمية.

وسجلت معطيات المركز المغربي ذاته أن 5003 من الشركات والمقاولات المغربية أعلنت بشكل نهائي عن إفلاسها بحلول شهر أكتوبر، فيما ارتفع الرقم ليصل إلى 7105 مع حلول نهاية السنة الماضية، مشيرة إلى أن شهري نونبر ودجنبر يسجلان دائما أعلى نسب من حالات الإفلاس، منها الحقيقية ومنها ما تدخل في إطار التملص من أداء الضرائب.

وأبرز المركز المغربي أن شهر أكتوبر لوحده أعلنت من خلاله 500 شركة عن إفلاسها، كما أن المعدل هو 500 شركة مفلسة شهريا وهو رقم مرتفع نسبيا مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث تنضاف إلى الشركات المفلسة تلك المقولات التي تواجه مشاكل في أداء ما عليها من ديون وعددها بعشرات الآلاف.

وتأتي هذه الأرقام مخالفة لكل التوقعات بشأن عدد المقاولات والشركات التي كان من المحتمل إعلان إفلاسها سنة 2016، حيث كان مكتب الدراسات (أولير هرمس) قد توقع أن تعلن نحو 6400 مقاولة إفلاسها خلال السنة الماضية 2016، أي بارتفاع بنسبة 10 في المئة. لكن الرقم الحقيقي تجاوز هذا التوقع بكثير، وبلغ 7105، بسنبة ارتفاع فاقت 19.3 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية.



صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya