17 قيادي اتحادي يقاضون لشكر

2017-04-21 11:59:39

 قالت مصادر اتحادية موثوقة إن 17 قياديا إتحاديا قرروا مقاضاة إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي لإلغاء قراراته بشأن تنظيم مؤتمر حزب الوردة ، والذين اعتبروا أن زعيمهم فصل قراراته على المقاس وعلى حساب أبنائه البررة بالحزب والذين لا يخالفونه أمرا.
وأكدت ذات المصادر أنه من المرتقب أن تحدث مواجهات محتملة، والتي تلوح بوادرها في الأفق بين أنصار لشكر من جهة والمطالبين برأسه من جهة أخرى مساء أمس الخميس على إثر الدعوة لعقد اجتماع الكتابة الجهوية لجهة الرباط، وإن أنصار لشكر سيعملون على منع المطالبين برأسه والذين يتزعمهم سبعة عشر من أعضاء المكتب السياسي، (سيمنعونهم) من الدخول لمقر الحزب بأكدال، والذي يعتبر مقرا للكتابة الجهوية، من أجل عقد الاجتماع الذي دعوا له قصد "مناقشة الأوضاع السياسية والتنظيمية"، بحسبه نداء الدعوة للاجتماع، مما قد يؤدي إلى اشتباكات بين الطرفين.
وأضاف مصدرنا أنه "في حالة عدم تمكن المطالبين برأس لشكر من دخول المقر فإنهم سيعقدون اجتماعهم بالشارع العام".
لشكَر يبسط سيطرته على اللجنة التنظيمية لمؤتمر الإتحاد ويُخاطب المتمردين السبعة عشرة، " عُومُوا بْحاركُمْ"
وامتعض الموقعون السبعة عشر الذين قرروا جر لشكر للقضاء من بسط سيطرته على اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني للحزب المقرر في شهر ماي المقبل، وأحكم قبضته التنظيمية على أشغال المؤتمر المقبل، و بدأ يضيق الخناق عليهم  داخل الحزب.
وأشارت مصادرنا إلى أن ادريس لشكر أفلح في وضع أعضاء المكتب السياسي للحزب ، الذين طالبو بإعادة النظر في منهجية التهييء للمؤتمر، أمام أمر الواقع، ويتجه نحو معاقبتهم داخل المؤتمر القادم وإظهارهم كأقلية لا سند تنظيمي لها.
ووفق إفادات فإن عبد الوهاب بلفقيه، عضو المكتب السياسي لحزب “الوردة” والكاتب الجهوي للحزب بجهة كلميم واد نون، لن يستطيع تجاوز عتبة 30 مؤتمراً. فيما بالكاد سيضمن عبد الكبير طبيح وسفيان خيرات وحسناء أبو زيد فإنهم حضورهم الشخصي في المؤتمر الوطني للحزب.
وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن المتمردون السبعة عشر دخلوا في مواجهة مباشرة مع أعضاء اللجنة التنظيمية للمؤتمر واللجنة الإدارية للحزب التي صارت تقرر في الخطوات التي يسير عليها الحزب، وليس إدريس لشكر. ويسعون من خلال تحركاتهم الأخيرة، الظفر بأكبر عدد من المكاسب، والحفاظ على مركزهم التنظيمي الحالي داخل المكتب السياسي.
رفع عدد من أعضاء حزب الاتحاد الاشتراكي بجهة كلميم وادنون، في لقاء حزبي، شعارات مطالبة برحيل الكاتب الأول لحزب الوردة إدريس لشکر.
وطالب الاتحاديون في اللقاء الذي نظمه المجلس الجهوي لحزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بجهة كلميم وادنون بمدينة كلميم، عبر شعار “مدار والو مدار.. ولشكر يمشي فحالو”، محملين الكاتب الأول للحزب مسؤولية النتائج التي حصل عليها الحزب في الانتخابات الأخيرة وكذا وضعية الحزب الداخلية.
ويأتي هذا اللقاء بعد قرار زعيم الاتحاديين بعزل الكاتب الجهوي للحزب بكلميم، عبد الوهاب بلفقيه على خلفية توجيهه انتقادات لزعيم حزب “الوردة” حول طريقة إدارته لمشاورات تشكيل الحكومة وكذا تمثيلية الحزب على مستوى هياكله الجهوية.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya