نقابات تدعو إلى استقالة زعماء الأحزاب

2017-08-11 11:55:52

دعت النقابة المغربية المستقلة لقطاعات البناء والإسكان والتعمير والتنمية المجالية، نبيل بنعبدالله المين العام لحزب التقدم والإشتراكية و وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة، إلى " أن تكون له الجرأة السياسية والأخلاقية، وأن يتفاعل بل ويمتثل لروح خطاب العرش الأخير، وأن يبادر بتقديم استقالته" .
وأوردت النقابة المغربية المستقلة لقطاعات البناء والإسكان والتعمير والتنمية المجالية ، في بيان لها تتوفر النهار المغربية على نسخة منه، إن سياسة بنعبدالله " أثبتت فشلا ذريعا على كل المستويات تدبيرا وتسييرا وصفقاتيا"، داعية إياه إلى " تسليم مهامه كاملة إلى السيدة كاتبة الدولة في الإسكان، بحكم وطنيتها الصادقة، والمشهود لها بالنزاهة والكفاءة، لتحل محلّه وتمارس كافة مهامه، في انتظار ما سيستقر عليه رأي جلالته".
 كما طالبته بـ" ألا يغادر أرض الوطن، وأن يُبقيَ على هاتفه مفتوحاً، مع تحديد عنوان قارٍّ لإقامته، في انتظار انتهاء التحقيق الرسمي حول عدم الوفاء بانجاز مشاريع في وقتها، قُدِّمت لأعلى سلطة في البلاد، وما يشكل ذلك من مساسٍ بالوقار الواجب لشخص الملك؛ ذلك التحقيق الذي نطالب به والمتعلق بسوء التسيير، وتبديد أموال عامة.. تمهيدا لتحريك متابعة قضائية، طبقا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة”.
ومن جهة أخرى،  دعا اتحاد النقابات المستقلة بالمغرب (USAM) قادة الأحزاب السياسية بالمغرب إلى الاقتداء بالتصرف الذي أقدم عليه إلياس العماري عندما قدم استقالته من الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة.
 وقال الاتحاد المقرب من حزب “البام”، إنه على قادة الأحزاب السياسية أن “يعوا أن مضامين خطاب العرش الأخير تعنيهم جميعا، وأنهم قد فشلوا فشلا في التدبير الداخلي لأحزابهم، بنفس الدرجة التي فشلوا فيها في تدبير الشأن العام”.
 وثمن الـ USAM قرار استقالة العماري من أمانة البام، معتبرة أنه “قرار شجاع، يشكل منعطفا مهما، على مستوى الجرأة السياسية ببلادنا، ويرفع سقف المبادرة الحزبية عاليا، في تجاوبها مع مضامين خطاب العرش ليوم السبت 29 من الشهر المنصرم”.
 واعتبر الاتحاد أنه “قد حان الوقت، لكي يقدم كل القادة الحزبيين استقالتهم من أحزابهم، بل وحتى من الوزارات التي يشرفون عليها، أملا في أن يكون لقرارهم هذا أثر إيجابي على عودة الثقة إلى العمل الحزبي، ومن خلاله إلى المشهد السياسي المغربي”.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya