مصاريف خدمات الزبائن تغدي خزائن الأبناك المغربية بالملايير

2017-10-08 10:52:53

سجلت المصاريف البنكية المترتبة عن خدمات الأبناك لفائدة الزبناء ارتفاعا كبيرا يمكن ملاحظته في الفترة الممتدة ما بين سنة 2016 و الفصل الأول من 2017، حيث حققت هذه المصاريف  ارتفاعا سالبا يساوي مرتين عما كانت عليه في الفترة الممتدة من 2012 إلى نهاية 2015.
مصدر مقرب من الملف قال إن هذه المصاريف تثقل كاهل زبائن الأبناك عند نهاية كل شهر بالاقتطاع المباشر لمقابل مادي عن  هده الخدمات من مداخيلهم المالية سواء كانت تحويلات أو ودائع. وشدد المصدر على أنه بالإضافة إلى ارتفاع هذه المصاريف في حجمها فإن أسعار العديد من الخدمات البنكية لفائدة الزبناء سجلت بدورها ارتفاعا خلال العامين الأخيرين، كما شدد على أن الأرقام الواردة من حسابات المجموعات البنكية المغربية تؤكد أن عائداتها من المصاريف الخاصة بخدمات الزبائن عن طريق الاقتطاع الشهري ارتفعت بنسبة 10 في المائة خلال 2016 .وأكد المصدر على ان الرفع من أسعار مصاريف الخدمات المقدمة من طرف الأبناك لفائدة الزبناء تزامنت مع مراجعة  النسب المائوية عن الفوائد المتعلقة بمختلف القروض ، سواء القروض المتعلقة بالاستهلاك أو بالعقار أو قروض المقاولات وغيرها، و هو ما يعني ، حسب المصدر المذكور،وهو ما يعني أن الأبناك اتجهت إلى رفع أسعار هذه الخدمات بهدف دعم تراجع هوامش الفوائد المائوية نتيجة الانخفاض المسجل في معدلات الفائدة .
 نفس المصدر أكد على أن ارتفاع أسعار مصاريف الخدمات التي تقدمها الابناك إلى الزبناء يسير في اتجاه الارتفاع خصوصا أن الأبناك تتوقع مزيدا من الانخفاض في معدل الفائدة الخاص بالقروض خصوصا تلك المتعلقة بقروض المقاولات..
وفي الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار مصاريف الخدمات المقدمة من الأبناك إلى الزبناء بواقع 10 في المائة تفيد الأرقام الواردة من خزائن المجموعات البنكية على أنها ارتفعت أيضا بواقع 2 في المائة خلال الفصل الأول من السنة الجارية في الوقت الذي استقرت فيه عند معدل للارتفاع بلغ 8 في المائة خلال 2015.
 واعتبر المصدر أن بعض الخدمات المقدمة إلى الزبناء قد ترتفع تدريجيا في هامشها الربحي إلى حدود نسبة 30 في المائة، وهو ما تم تسجيله خلال السنتين الأخيرتين ، خصوصا في ما يتعلق بالخدمات المتقدمة إلى المهنيين والمقاولات، وهما النوعين من الزبناء الذين يدفعون أكثر بباقي الزبناء العاديين ، حيث أن مصاريف دراسة الملفات و التحويلات المالية تكون بدرجة أكبر حسب نوع المقاولات و تصنيفها أوالمهني و تصنيفه..
 بلغة الأرقام دائما وفي الوقت الذي تشكل فيه عائدات الأبناك المغربية من مصاريف الخدمات المقدمة إلى الزبناء معدلا من 14 في المائة من الناتج الداخلي الخام للمجموعات البنكية المغربية. وكانت ومازالت عائدات المصاريف المحصّلة عن الخدمات المقدّمة للزبناء من طرف الأبناك  تشكل عماد مالية  هذه الأبناك، كما أوردت الزميلة " لافي إيكو" حسب احد مدراء الوكالات البنكية لذي تحفظ في ذكر اسمه ، مشددا على أن هذا الوعاء المالي يعتبر برنامجا متحكما فيه من طرف المجموعات البنكية ، خصوصا أن هذه العائدات تبقى جد مهمة بالنسبة لمالية الابناك و خصوصا أن الخدمات المقدمة غلى الزبناء تتميز بالتنوع.
وفي إطار توقع ارتفاع حجم المصاريف المؤداة من طرف الزبناء إلى الابناء نظير بعض الخدمات، رجّح المصدر المذكور أن تسير عائدات هذه المصاريف لفائدة الأبناك في اتجاه الارتفاع، خصوصا إذا علمنا إن سعر العام للفائدة بالنسبة للقروض المقدمة إلى المقاولات يدور حول 5.5 في المائة في الوقت الذي كان محددا في 7 في المائة قبل قرابة ثلاثة سنوات من الآن، إذ من المرجح أن ينخفض إلى 2.75 في المائة وإلى اقل من 2 في المائة في السنوات لمقبلة ، الشيء الذي يعني المزيد من الارتفاع في اسعار مصاريف الخدمات المقدمة إلى الزبائن.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya