التشرميل ضد الاساتذة يجتاح المؤسسات التعليمية

2017-11-08 12:44:28

عرف يوم امس الثلاثاء مجموعة من الاعتداءات ضد رجال التعليم بالقنيطرة والمهدية والرباط، في وقت قرر فيه رجال التعليم خوض اضرابا وطنيا يومي الأربعاء والخميس  للمطالبة بحمايتهم .
 فمن جهة فتحت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة المهدية التابعة لولاية أمن القنيطرة، صباح امس  الثلاثاء، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة المختصة، مع تلميذ يشتبه في تورطه في قضية تتعلق باستخدام العنف في حق أستاذ خلال مزاولته لمهامه.
  وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن التلميذ المخالف، البالغ من العمر 15 سنة والذي يدرس بالثانوية التأهيلية "القصبة"، اعتدى جسديا على أستاذه بعدما تعذر عليه الإدلاء بما يبرر غيابه عن حصص الدراسة.
 وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم الاستماع للأستاذ الضحية وللشهود، ويجري حاليا البحث مع التلميذ المشتبه فيه، في انتظار إحالته على النيابة العامة المختصة فور الانتهاء من إجراءات البحث التمهيدي.
 كما تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة، صباح امس  الثلاثاء، من توقيف طالب بالمعهد العالي للتكنولوجيا التطبيقية، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالاعتداء الجسدي على أستاذ بنفس المؤسسة التعليمية.
وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعلومات الأولية للبحث تفيد بأن الطالب المشتبه فيه، الذي يبلغ من العمر 18 سنة، اعتدى باللكم على الإطار التربوي المذكور، على مستوى الفم والجبهة، مما تسبب له في رضوض وكدمات.
وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذا الاعتداء.
 كما تعرض أستاذ لمادة الاجتماعيات امس الثلاثاء لاعتداء خطير من طرف أحد تلامذته بثانوية ابن بطوطة بحي مابيلا بمقاطعة اليوسفية وسط الرباط. وأصيب الأستاذ على مستوى أعلى العين بجروح خطيرة،
 كما تم امس الثلاثاء  تقديم التلميذ القاصر، الذي يبلغ من العمر 17 سنة، الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يعتدي على أستاذه بالثانوية التأهيلية سيدي داود بورزازات امام العدالة بتهمة إهانة موظف أثناء أدائه لمهامه والضرب والجرح.
واستمعت الشرطة القضائية بورزازات،  اول امس الأحد، لأستاذ الاجتماعيات  (ع.أ)، الذي يدرس بثانوية سيدي داوود بالمدينة ذاتها، والتلميذ (م.خ)، اللذين ظهرا في شريط فيديو، انتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ظهر التلميذ يعنف الأستاذ.
وعند الاستماع إليه قال الأستاذ إنه فعلا تعرض للعنف والضرب من قبل التلميذ المذكور، يوم 31 من الشهر الماضي، وفضل عدم تقديم شكاية به لدى إدارة المؤسسة خوفا من رد فعله، بينما أفاد التلميذ أن الأستاذ وجه إليه عبارات نابية ومهينة مما جعله يتصرف بعنف.
كما تم الاستماع إلى كل من (أ.ب) و(ع.ص)، كشاهدين على الواقعة اللذين أكدا أن زميلهم قام بتعنيف الأستاذ داخل الفصل الدراسي وأنه معروف بسلوكه العنيف.
وقامت مصالح الأمن الإقليمي بورزازات  الأحد، بتوقيف التلميذ وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن كانت قد تفاعلت بشكل جدي وسريع مع مقطع الفيديو الذي تم تداوله  السبت الماضي على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يظهر تعرض أستاذ للعنف الجسدي من قبل أحد التلاميذ، حيث أظهرت الأبحاث الأولية عدم تسجيل أية شكاية في الموضوع، سواء من قبل الضحية أو الإدارة التربوية.
وأضاف البلاغ أن الأبحاث التي باشرتها مصالح الأمن بناء على المعطيات الواردة في شريط الفيديو مكنت في ظرف وجيز من تحديد هوية المشتبه به، الذي تم توقيفه صباح  وإخضاعه لبحث قضائي بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.
و إثر تداول بعض مواقع التواصل الاجتماعي لشريط فيديو يظهر من خلاله تعرض أستاذ التعليم بإحدى المؤسسات التعليمية بورزازات لاعتداء بالعنف من طرف أحد التلاميذ داخل فصل الدراسة، بادرت النيابة العامة إلى فتح بحث مستعجل في الموضوع، وقد أسفرت التحريات عن إيقاف الشخص المشتبه فيه، ويتعلق الأمر بتلميذ قاصر يبلغ عمره 17 سنة تم الاحتفاظ به لدى مصالح الشرطة القضائية لإجراء البحث معه، وسيتم تقديمه أمام النيابة العامة المختصة لاتخاذ المتعين قانونا في حقه فور انتهاء البحث. وسيتم تقديمه للعدالة غدا الثلاثاء يتهمة إهانة موظف أثناء أدائه لمهامه والضرب والجرح.
من جهة أخرى نددت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت والإدارة الإقليمية بهذا التصرف وأعلنتا نيتهما وضع شكاية في الموضوع. وفي سياق متصل دعت تنسيقية الأساتذة إلى جحمل الشارة يومي 7 و8 من الشهر الجاري وتنظيم إضراب وطني يوم التاسع من الشهر ذاته كما دعت إلى مسيرة بالرباط لم يتم تحديد تاريخها بعد.
  ومن جهة اخرى  دعت النقابات التعليمية الثلاث الأكثر تمثيلية، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم  والجامعة الحرة للتعليم والجامعة الوطنية للتعليم إلى خوض إضراب وطني يومي الأربعاء 8 نونبر2017 والخميس 09 نونبر2017 مع الاستمرار في البرنامج النضالي السابق للوقفات داخل المؤسسات التعليمية وأمام المديريات الإقليمية والجهوية.
وأصدرت النقابات بيانا شديد اللهجة تدين فيه، الاعتداء الشنيع الذي قام به تلميذ في حق الأستاذ " ع.أ" الذي يدرس الاجتماعيات بالثانوية التأهيلية سيدي داود بالمديرية الإقليمية بورززات، واعتبرت ان الاعتداء كان الدافع الى الدعوة الى الاحتجاج كما دعا النقابيين الوزارة إلى إعادة النظر في بعض التشريعات ذات الصلة بالموضوع مع التزام الصرامة و الحزم في التعامل مع الاعتداءات المتكررة ضد نساء و رجال التعليم، قبل ان تنبه في بيانها الوزارة إلى تجنب التصريحات و البلاغات التي تسيء إلى سمعة الأستاذ بصفة عامة و تجعله في موقع المستهدف آخرها ما سمي بلائحة غياب الأساتذة.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya