الحكومة تلتزم الصمت اتجاه ضحايا البرد

2017-12-05 13:23:17

التزمت الحكومة الصمت اتجاه ضحايا البرد في وقت تجتاح  فيه بلادنا موجة برد ، وانخفاظ  درجة الحرارة إلى 07- ببعض المناطق، في ظل غياب أي  تحرك من طرف الحكومة   لانشاء المستشفيات المدنية المتنقلة  وتعزيز التغطية الصحية لفائدة ساكنة.ولوازم التدفئة .
يأتي كل هذا في الوقت الذي  يتوقع فيه ان  تصل  درجات الحرارة  منذ يوم غد الاربعاء في فكيك وجرادة وتاوريرت وبولمان وميدلت وإفران وبني ملال وأزيلال وتنغير ما بين سبع درجات تحت الصفر ودرجتين تحت الصفر ومابين 7 و11 درجة، و ما بين درجة واحدة تحت الصفر و3 درجات وما بين 11 و16 درجة بوجدة والحسيمة وشفشاون وجرسيف وتازة والحاجب والرشيدية وورزازات والخميسات وفاس ومكناس ،وتتراوح حاليا  درحات الحرارة في جرادة وفكيك وتاوريرت وبولمان وميدلت وإفران وخنيفرة وبني ملال وأزيلال وتنغير والحسيمة (المرتفعات) وشفشاون وصفرو وتازة ما بين خمس درجات تحت الصفر و0 درجة وما بين 7 و12 درجة، وبلغت  ما بين 0 و4 درجات و10 و15 درجة بوجدة وفاس ومكناس والحاجب وجرسيف ومولاي يعقوب والخميسات وخريبكة والرشيدية وورزازات وتارودانت (المرتفعات) وقلعة السراغنة وتاونات.
فبسبب موجة البرد التي تجتاح المغرب اصبح لزاما على الحكومة إطلاق عملية لتعزيز التغطية الصحية لفائدة ساكنة المناطق المتضررة وضمان الاستجابة الملائمة للحاجيات من الخدمات الصحية لفائدة ساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد عبر تعزيز المراكز الصحية  بالموارد البشرية اللازمة والتجهيزات والأدوية والمواد الصحية مع توفير سيارات إسعاف رهن إشارتها.و تكثيف أنشطة الصحة المتنقلة عبر زيارات  ميدانية للوحدات الطبية المتنقلة والقوافل الطبية كما اصبح من الضروي  وضع نظام للتنسيق بين مختلف المستويات و التكفل الطبي بالحالات المرصودة مع إعطاء الأولوية للحالات المستعجلة واللجوء إلى وحدات للنقل المروحي للمرضى عند الحاجة.و  تقديم كل الخدمات الصحية الوقائية والتحسيسية وكذا الفحوصات الطبية اللازمة في الطب العام والمتخصص والخدمات التشخيصية بالأشعة والتحاليل الطبية والفحوصات الوظيفية مع توفير العلاجات الضرورية وتقديم الأدوية اللازمة.و   تعزيز الميزانيات الإقليمية لتوفير الأدوية والمواد الصحية وتوفير الوقود ولوازم التدفئة  صيانة وسائل التنقل المعبأة.


صاحب المقال : Annahar almaghribiya

المرجع : Annahar almaghribiya